اسكندر: الإعدامات الأخيرة تساهم في زيادة العنف
اسكندر: الإعدامات الأخيرة تساهم في زيادة العنف

ذكــر أمين اسكندر، القيادي بحزب "الكرامة"، إن أحكام الإعدامات التي نفذت مؤخرًا تكشف عن عدم اهتمام جاد مـــن الدولة فـــي مواجهة الإرهاب.

وكتب اسكندر من خلال صفحته الشخصية على موقع سوشيال ميديا "فيسـبوك":"  حكام الإعدام التي صدرت مـــن محاكم عسكرية مصرية فـــي الآونة النهائية  يكشف عن عدم اهتمام جاد بمواجهه الإرهاب مـــن جذوره، بمعني المواجهة الشاملة التي تشمل تحديث الأجهزة الأمنية وتحديث الخطاب الإسلامي ومؤسسة الأزهر وجامعتها مـــن حيث المناهج التعليمية".

وتـابع: " كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ إن إحداث ثورة بالتعليم المصري صار مـــن الأهمية الكبرى لمستقبل بلدنا ليس فقط من أجل مواجهة الإرهاب، إنما لتشييد البيئة العلمية والتفكير العلمي ،وبالطبع ثورة ثقافية تعمل علي اجتثاث الخرافة وتنقية الموروث الثقافي الشعبوي".

وأضــاف: "وهكذا نجد إن أحكام الإعدام الكثيرة التي تمت فـــي الأيام النهائية تصب فـــي إطـــار المواجهة المنيعة التي تفتح المجال للعنف وتساهم فـــي زيادته، وصدور هذه الأحكام مـــن محاكم عسكرية يثير الشكوك حول العدالة، ويجعلنا علي خصام مع الدعوة الأممية التي تنادي بإلغاء جَزَاء الإعدام كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ إن العدالة والقانون ومؤسساته سوف يعلق بها الكثير مـــن الشكوك وأخيرا اين المستقبل فـــي ذلك المناخ الاستبدادي".

المصدر : المصريون