"موسى": طـهـران وإسرائيل ستتفاهمان في لحظة ما قريبة
"موسى": طـهـران وإسرائيل ستتفاهمان في لحظة ما قريبة

ذكــر عمرو موسى، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، إن إيران وإسرائيل سوف تتفاهمان فـــي لحظة ما قريبة، دون أي اهتمام بموقف العرب أو مصالحهم.

وأضــاف وزير خارجية مصر الأسبق، فـــي مقال لـــه نشرته صحيفة "الشرق الأوسط"، تحت عنوان "رمال ناعمة.. ورياح عاصفة": "إيران وإسرائيل سوف تتفاهمان فـــي لحظة ما قريبة دون أي اهتمام بموقف العرب أو مصالحهم، واحتمالات حدوث ذلك واضحة والشروط معروفة لكل مـــن لديه اطلاع ووعي بالألاعيب السياسية ودروبها وانعطافاتها وتجاربها".

ووجه موسى كلامه للحكومات العربية وأصحاب القرار فـــي العالم العربي قائلا:" أيتها الحكومات العربية، أو يا أهل الحكم فـــي العالم العربي، هل تريدون أن تظلوا عربا تعملون على تصحيح الأخطاء السابقة، وعلى بناء نظام عربي جديد يقوم على نظرة متطورة إلى التضامن العربي، يأخذ فـــي اعتباره أننا فـــي القرن الحادي والعشرين... إن هذا القرن سوف يهزم كل مـــن يتجمد فـــي إطـــار ذهني، أو يتصور أن ما جرى فـــي القرن العشرين يمكن إعادة إنتاجه، أو أن ما جرى فـــي قرون سحيقة سابقة يمكن أن يشكل اصطفافات سياسية وفلسفية فكرية تحيا أو تزدهر فـــي أيامنا هذه".

وتساءل الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية قائلا : "أم إنكم قد عقدتم العزم على وضع نهاية للحياة الجماعية العربية، وأن يذهب كل فـــي الطريق التي تحلو لـــه ويرى فيها مصالحه ويشعر فيها بالحماية ولو مؤقتا، وبالطمأنينة ولو سطحيا"؟.

المصدر : المصريون