بالصور.. المرأة الحديدية تقتحم عزاء الرجال لشهيد بنها
بالصور.. المرأة الحديدية تقتحم عزاء الرجال لشهيد بنها

فـــي واقعة هي الأولى مـــن نوعها ومخالفة لعادات وتقاليد الأعراف لتقديم واجب العزاء لأسر المتوفين فـــي مصر، حيث مـــن المفترض أن يقام سرادق للرجال لتقبل واجب العزاء والاقتصار على حصل أهالي المتوفين مـــن السيدات داخل المنزل.

فوجئ أهالي قرية "فرسيس" بمحافظة القليوبية، برئيسة مجلس مركز ومدينة بنها "نجوى العشيري" والملقبة بالمرأة الحديدية، تدخل سرادق العزاء المخصص للرجال برفقة اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية، واللواء إيهاب خيرت مدير أمن القليوبية، واللواء محمد درويش، مدير المرور، والعديد مـــن القيادات الأمنية والأجهزة التنفيذية بالمحافظة.

وحرصت رئيسة مجلس المدينة على الجلوس بجوار المحافظ وسط الرجال، عندما ذهـــــــــــب المحافظ لتقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد النقيب شـــرطة محمود عبدالعظيم ضابط قوات الحماية المدنية، الذي استشهد إثر محاولته تفكيك عبوة ناسفة بمنطقة بئر العبد بمدينة العريش.

وسادت حالة مـــن الدهشة وسط أهالي القرية لهذه الواقعة، والتي لم يعتد عليها المواطنون فـــي مصر فـــي تلك المناسبات.

وتساءل الأهالي لماذا حرصت هذه السيدة على الدخول لسرادق الرجال؟ ولماذا خالفت كل العادات والتقاليد؟ ولماذا لم تجلس مع أهالي الشهيد مـــن السيدات؟

وفي غضون ذلك فقد كــــان اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية يرافقه اللواء إيهاب خيرت مدير أمن القليوبية، ذهـــــــــــب لتقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد.

وأَبَانَ عشماوي عن خالص تعازيه لأسرة الشهيد، مؤكدا أن الإرهاب الأسود ليس لـــه دين ولا وطن وأن قضية الإرهاب والتصدي لـــه مسئوليتنا جميعا حكومة وجيشا وشرطة وشعبا بمختلف فئات هذا الشعب الْقَدِيرُ، وأنه لم ولن يستطيع أحد أيا كـــان أن يشق وحدة صفوفنا، وأن ما حدث لن يزيدنا ألا إصرارا على ملاحقة الإرهاب والإرهابيين فـــي كل مكان حتى يتم القضاء عليهم تماما واقتلاعهم مـــن جذورهم.

  تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ الشهيد لديه أربعة أولاد؛ مـــن بينهم طفل رضيع.

وفى سياق متصل قرر عشماوي إطلاق اسم الشهيد على إحدى مدارس القرية تقديرا وتخليدا لذكرى الشهيد الذي ضحى بروحه فداءً لوطنه.




المصدر : المصريون