"حمودة": على القوى السياسية الانتباه للوضع الذي تمر به مصر
"حمودة": على القوى السياسية الانتباه للوضع الذي تمر به مصر

ذكــر شريف حمودة، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إنه على كل القوى السياسية أن تنتبه لخطورة الوضع الحالي الذي تمر به مصر، فـــي ظل ما يحدث فـــي المنطقة مـــن تغيرات، بدلاً مـــن الانشغال بحملات من اجل تَدْعِيمُ الـــرئيس السيسي، هو ليس فـــي حاجة لها.

وتـابع حمودة فـــي بيانٍ لـــه: "فـــي الوقت الذي تسحب فيه السودان سفيرها مـــن مصر، وتستدعي الجيش التركي إلى مدينة سواكن ليكون أمام الجيش المصري، ويقترب سد النهضة مـــن الاكتمال، ويبدأ عصر الشح المائي، تواجه مصر أزمة وجودية غير مسبوقة وتقترب مـــن العداء المعلن مع عمقها الجنوبي، ونفوذها التاريخي السودان وإثيوبيا مسلحين بتركيا فـــي العلن وإسرائيل فـــي الخفاء، وليبيا جارتنا الغربية وما تمر به، وعمق آخر لمصر وقوة مضمونة نصفها بالكامل تحكمه حكومة معادية لمصر، وداعش تتمدد فيه بدعم دولي".

وأضــاف حمودة، أن انتخاب الـــرئيس السيسي أمر حتمي ومقبول فـــي نفس الوقت، فالأمن القومي فـــي خطر، وهو الأقدر على التعامل معه، فـــي ظل الدعم الذي يحظى به مـــن المؤسسة العسكرية، وأجهزة الدولة، لافتًا إلى أن الـــرئيس أَكَّدَ قدرته على المواجهة، إضافةً إلى أن هناك العديد مـــن المشروعات الكبيرة المنفذة حاليًا التي لابد مـــن استكمالها، وهو الوحيد القادر على ذلك، على حد وصفه، مطالبًا بالكف عن الحملات المتكررة لدعمه، لأنها تسئ لشكل البلاد، وتثير غضب البعض بلا داعي.

المصدر : الوطن