نائب يُبِيحُ النقاب عن.. الآثار السلبية لـ"تسعر المنتجات"
نائب يُبِيحُ النقاب عن.. الآثار السلبية لـ"تسعر المنتجات"

رأى النائب محمد بدوى دسوقى، أن قرار وزارة التموين بإلزام التجار وضع أسعار على المنتجات بعيد غضونًا عن قواعد الاقتصاد المتعارف عليها، معتبرًا أن ذلك يتعارض مع آليات السوق الحر "آليات العرض والطلب".

وذكـر "دسوقى"، فـــى تصريحات صحفية، إنه "مـــن الصعب جدا تطبيقها ومينفعش، وهنشوف سوق سوداء وحاجات مـــن تحت الطربيزة"، مؤكدًا أن الدولة تمتلك العديد مـــن السبل لضبط الأسواق بعيدًا عن إلزام الشركات بوضع أسعار على المنتجات.

وأَلْمَحَ "دسوقى"، إلى أن القرار يستلزم إنتاج الدولة أكثر مـــن 80% مـــن السلع لزيادة العرض عن الطلب فضلًا عن تكثيف انتشار منافذ البيع التابعة للقوات المسلحة ووزارة التموين لاستقرار الأسعار، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يستلزم ضبط الأسعار إزالة العراقيل أمام المنتجين والمصنعين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بجانب منح إعفائي جمركي علي كل المواد الخام ومستلزمات الإنتاج والسلع الأساسية والغذائية، للتشجيع علي الصناعة وزيادة المصانع مما يؤدي إلى زيادة الإنتاج وبالتالي زيادة العرض عن الطلب.

وأضاف ، أن قرار وزارة التموين بعيد غضونًا عن قواعد الاقتصاد المتعارف عليها، ويمكن تطبيقها فـــي حال امتلاك الدولة للنسبة الأكبر مـــن المنتجات بالأسواق وتكون هي المصنع الوحيد، مشيرًا إلى أن زيادة الإنتاج تتطلب ترك آلية السوق للعرض والطلب دون تحديد هامش مَكَسِبُ أو فرض قرارات مـــن شأنها اضطراب الأسواق، فضلًا عن أن زيادة الإنتاج هي الآلية الوحيدة التي ستعمل علي ضبط الأسواق وزيادة فرص التنافسية وإتاحة بدائل للمواطنين مما يعمل علي انخفاض الأسعار، بالإضافة إلي أن القرار لـــه العديد مـــن الآثار السلبية كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنه لا يتماشى مع الاقتصاد الحر.

ولفت "دسوقى"، إلي أن عمليات النقل مـــن المصانع تختلف علي مدى قرب المصنع مـــن منافذ البيع والتجار، إذ يختلف الأمر بالنسبة للصعيد، حيث يستلزم لنقل البضائع "زيادة فـــي أسعار عمليات النقل، واستهلاك وقود، والموازين علي الطرق، وكارتة وغيرها مـــن المصروفات"، وبالتالي فإن هامش الربح والأسعار تختلف عن التجار بالقاهرة والمناطق المجاورة للمصانع، مما يجعل المنتج يتلاعب فـــي السعر المدون علي العلبة ويبيع بسعر مختلف غضونًا، حسب قوله.

المصدر : المصريون