الحكومة تمنع زراعة الأرز بالقليوبية.. والمزراعون: "لا غنى عنه"
الحكومة تمنع زراعة الأرز بالقليوبية.. والمزراعون: "لا غنى عنه"

إزالة 310 مشاتل على مساحة 45 فدانا.. والغرامات تصل إلى 6 آلاف جنيه

هنا فـــي القليوبية، لم يمنع قرار حظر زراعة الأرز بالمحافظة، الفلاحين مـــن زراعة هذا المحصول الذي يعتبرونه، أهم المحاصيل الاستراتيجية لهم فـــي الوقت الذي تكافح أجـــهزة الزراعة والري، الزراعات وتزيل المشاتل بدعوى أن زراعة الأرز تحتاج لكميات مياه كبيرة للري وأنها لا تصلح فـــي الأراضي الخصبة بل تسبب لها الإجهاد بينما تصلح فـــي الأراضي الملحة والرملية لتقليل الملوحة.

الفلاحون أكدوا على عدم استغنائهم عن زراعة الأرز الذي يوفر لهم على الأقل احتياجاتهم مـــن هذا المحصول الغذائي والذي يعد أحد الأغذية الرئيسية فـــي البيت المصري حيث إن انتشار مشاتل الأرز فـــي مناطق متعددة بمحافظة القليوبية أهمها كفر عبيان وعرب العيايدة بمركز الخانكة وأجهور الكبرى بمركز طوخ وسندنهور وكفر سندنهور بمركز بنها.

وأَلْمَحَ مزارعو القليوبية اضطروا لمخالفة التعليمات بمنع زراعة الأرز بالقليوبية لتوفير قوتهم منه بعد زِيَادَةُ أسعاره فـــي الأسواق وعدم القدرة على شرائه مـــن المحلات مشيرين إلى أن المسؤولين لم يرحموا حاجاتهم وقاموا بإزالة نسبة كبيرة مـــن المشاتل والزراعات.

ويقول حمدان عبدالعزيز، مزارع: "فوجئنا بمسؤولي الزراعة والري يهاجمون مشتل الأرز الذي قمت بزراعته لتوفير نفقات المعيشة وقيامهم برش المحصول بمادة تسببت فـــي جفافه وموته تماما بعد أن تكلف المشتل ما يقرب مـــن 6 آلاف جنيه مما تسبب فـــي خسارة فادحة لي وتراكم الديون على وزيادة الأعباء المادية لي ولأسرتي.

وبين وأظهـــر فتحي سليمان، مزارع، أن الحكومة ترى أن حظر الأرز لتوفير المياه وأن المحصول يضر بالأراضي الخصبة فـــي الدلتا وهو أمر غَيْر مَأْلُوف للحقيقة فالفلاحون يعتمدون على ري أراضيهم مـــن المياه الجوفية والآبار التي يقومون بحفرها على حسابهم الخاص بعد جفاف الترع وعدم وصول مياه النيل للأراضي، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن زراعة الأرز تساعد الأراضي على التعافي مـــن الإجهاد وتساعد فـــي تقليل ملوحة الأرض وتعافيها ليس كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يشاع أنها تجهد الأرض.

ومن ناحيتة ، أكد الدكتور مرزوق عبدالله وكيل وزارة الزراعة، أن المديرية حررت 310 غَيْر مَأْلُوفة زراعة مشاتل للأرز بالمخالفة لقرار حظر الزراعة بالقليوبية على مساحة 65 فدانًا وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، موضحًا أن القليوبية مـــن المحافظات المحظور زراعة الأرز بها ويتم فرض غرامة مالية على المخالفين عن كل فدان غَيْر مَأْلُوف طبقًا للقرار الوزاري رقم 1032 لسنة 2016 بخصوص حظر زراعة الأرز بالقليوبية.

وتـابع، أنه تم تشكيل #مقصورة عمليات لمتابعة المخالفين بزراعة الأرز على مستوى المحافظة، مشيرًا إلى أنه تم رفع قيمة مخالفات زراعة الأرز إلى 10 آلاف جنيه للفدان، موضحًا أن العام الماضي شهد زراعة 9 آلاف فدان بالأرز بالمخالفة، وتم تحرير محاضر غَيْر مَأْلُوفة لأصحابها.

بينما ذكــر المهندس طارق عواد رئيس الإدارة المركزية للري بالقليوبية إن المديرية شنت حملة مكبرة لإزالة مشاتل الأرز، مشيرا إلى أن حظر الزراعة سببه عدم توافر الاحتياجات المائية للري بالمحافظة مما يؤثر على وصول المياه لنهايات الترع لري الزمامات.

المصدر : الوطن