كارثة.. سد النهضة يحجب نصف حصة مصر فى "النيل"
كارثة.. سد النهضة يحجب نصف حصة مصر فى "النيل"

اِحْتَجَّ بشدة عبد الناصر سلامة، الكاتب الصحفى، تناول وسائل الإعلام وكل الأطراف التي تناقش قضية بناء سد النهضة  بشكل جعل دولة السودان وكأنها عدو، مشيرًا إلى أن  سد النهضة يقع فـــى إثيوبيا، ورغم ذلك تزداد الأزمة تعقيدًا يومًا بعد يوم، بسبب ذهـــــــــــب البوصلة الإعلامية عمومًا نحو السودان مؤكدًا أنه ليس مـــن المقبول استدعاء سفير مـــن القاهرة أو آخر مـــن الخرطوم، ولا الجديـد عن استعدادات واستفزازات واستنفار مـــن أى نوع، وليس مقبولاً تهديد مـــن هنا أو تلويح بالتهديد مـــن هناك، ولا العمل لحساب آخرين على أى صعيد سياسى أو عسكرى.

وأضــاف سلامة خلال مقاله الذى كتـب بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "السد فـــى إثيوبيا ليس فـــى السودان": "مدى الضرر العائد على مصر مـــن بناء السد"  السد يُسمى سد النهضة الإثيوبى. هناك يطلقون عليه سد الألفية، توقعاتهم أنه سوف ينتج لهم فائضًا مـــن الكهرباء يمكن تصديره إلى أكثر مـــن دولة مـــن دول القارة السمراء، توقعات العلماء أنه سوف يحجب أكثر مـــن نصف حصة مصر مـــن المياه، بما يضر بالزراعة والصناعة والتنمية والإنسان والحيوان، بما يضر أيضًا بالسياحة والتقدم والتطور فـــى كل ميادين الحياة، التوقعات تتحدث عن عطش حقيقى وجوع حقيقى".

ومضى الكاتب الصحفى قائلا: "مـــن صالح مصر والسودان ان تظل العلاقات بدون توتر ولكن حينما تستدعى الخرطوم سفيرها بالقاهرة فإن هناك شيئاً ما خطأ، وعندما يكون رد الفعل المصرى: نبحث الرد المناسب، فإن هناك أيضاً شيئاً ما خطأ، وحينما يُختزل حديث القاهرة والخرطوم على الميكروفونات فقط، فإن كل الأوضاع تصبح خطأ " .

المصدر : المصريون