على إبراهيم: ماذا فعلت مصر لتتجنب فضيحة السياحة؟
على إبراهيم: ماذا فعلت مصر لتتجنب فضيحة السياحة؟

ذكــر محمد على  إبراهيم، الكاتب الصحفى، إن الدولة  تخشى عيوب السائحين وألسنتهم؛ لأنهم إذا رأوا لم يسكتوا، وإذا قالوا كـــان ذلك فـــي العالم كله؛ أي أصبح فضيحة لمصر، مضيفًا: "حكومة وشعبًا ونحن نخاف الفضيحة  لذلك فمن الكلمات الشاقة عندنا والتي لها قوة السيف هذه العبارة: الناس تقول علينا إيه الناس تأكل وجهنا.. لكن حالنا أمام أنفسنا لا يهم.. وعيوبنا نراها لا شيء بجانب دول أخرى".

وأضــاف إبراهيم  خلال مقاله الذى كتـب بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان خوفًا مـــن الفضيحة: "الذي نفعله فـــي بيوتنا بسبب الضيوف نفعله نحن بسبب الخوف مـــن السائحين الأجانب الذي جاءوا مـــن بلاد أنظف وأكثر تقدمًا مـــن بلادنا والسياح يسيرون فـــي خط معروف يمر بكل فنادق مصر الكبرى؛ ابتداء مـــن مينا هاوس مارًّا بشيراتون فهيلتون فشبرد ثم الميريديان  وأهم ما يلفت نظر السياح هو نهر النيل  وهذا ما نخافه ولكن ما الذي فعلناه حتي لا تكون هناك فضيحة؟ فواجهة النيل الواقعة  أمام  فندقي  الميريديان  وشبرد بجا ردن سيتي فلم يعد نيل بل شاطئ النيلة  مـــن القذارة والزبالة المتواجدة أمامه".

وأضــاف قائلاً: "ما الفائدة مـــن تكرار هذا الصراخ وهذه اللعنات التي يجب أن نتجه بها إلى أنفسنا حاكمين ومحكومين وخائفين على بلادنا مـــن الفضيحة ومن كساد السياحة والتجارة وتبديد الأربـاح العظيمة مـــن إنجازات 30 يونيو "! لا شيء سوى أن نقول ذلك لأنفسنا وأن نصر عليه وأن نتواصى به.. وأن ننتقل مـــن الكلام إلى العمل.. فالطريق طويل يبدأ بخطوة".

المصدر : المصريون