شوارع الإسكندرية تقترب من أعاصير فلوريدا
شوارع الإسكندرية تقترب من أعاصير فلوريدا

اقتلاع  أعمدة الإضاءة.. وتحطم السيارات وأكشاك الحراسة

إِحتَفَت محافظة الإسكندرية  العام الْحَديثُ 2018 بكوارث طبيعية ضربت جميع أحياء المحافظة، مـــن رياح شديدة كادت أن تتحول لإعصار وأمطار رعدية غزيرة، خلفت وراءها العديد مـــن الخسائر والتلفيات.

وتسببت الأعاصير فـــي تحطم السيارات وسقوط سور بنيات واقتلاع أعمدة إضاءة، ولافتات إعلانية وغرق شوارع وأندية على الكورنيش وانهيارات كاملة وجزئية للمنازل.

"المصريون" رصدت المشهد، فـــى أحياء سموحة ومحرم بك والعجمى والجمرك والعطارين، حيث رَأَئت الشوارع سقوط لافتات الإعلانات على كورنيش المدينة، وإزاحة الرياح أحد أكشاك الحراسة بمنطقة ستانلي وسقوط أجزاء مـــن سور قطعة أرض فضاء بالعجمي غرب المدينة. 

جاء هذا فـــى ظل حالة الطقس غير المستقرة خاصة مع الرياح الشديدة، تصاحبها أمطار غزيرة ورعدية، وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح هيئة ميناء الإسكندرية، استمرار غلق بوغازى الإسكندرية والدخيلة؛ بسبب الرياح وارتفاع موج البحر، وحذرت المحافظة المواطنين عند نزولهم إلى الشوارع؛ مـــن الطقس ومن المتوقع أن يستمر، طبقًا لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية.

ووجهت محافظ الإسكندرية شركة الكهرباء والجهات المسئولة بفصل التيار الكهربائى، عن أعمدة الإنارة المتواجدة بطريق الكورنيش والأماكن الخطرة والتي يتواجد بها حركة عالية مـــن الرياح الشديدة، وذلك حفاظًا على أرواح وسلامة المواطنين.

وحذرت المحافظة المواطنين بعدم ملامسة أي أعمدة للإنارة، والابتعاد عن السير فـــي الكورنيش لخروج الأمواج الشديدة، وكذا الحذر مـــن السير علي الطرق السريعة فـــي الوقت الحالي لسقوط أمطار غزيرة، والالتزام بالأماكن الآمنة قدر الإمكان.

الاسكندرية تعرضت لموجة شديدة مـــن الرياح المستمرة على أنحاء المدينة وصاحبها انخفاض فـــى درجات الحرارة وغيوم وذلك فـــى الأحياء التسعة بالمدينة، وأغرقت مياه الأمطار الغزيرة نادي الأطبـــاء على الكورنيش بمنطقة سابا باشا شرق المدينة، ومنعت دخول وخروج رواد النادي والعاملين به، وأطلق مسئولو النادي استغاثة لإنقاذهم مـــن الغرق.

وتسببت الرياح فـــي تطاير الإعلانات والكراسي وتحطمت بعض الواجهات الزجاجية داخل النادي، ودفعت شركة الصرف الصحي بسيارات لشفط المياه داخل النادي وإنقاذه مـــن الغرق.

وتم رفع درجة الاستعداد القصوي بجميع أجـــهزة المحافظة التنفيذية مـــن رؤساء الأحياء ومديري المديريات وفرق التعامل مع الأمطار وشركات المرافق و شركة النهضة استعدادًا للتعامل مع النوة الشديدة والعمل علي مدار الساعة للتدخل الفوري لأي حالات طارئة.

وفي غضون ذلك فقد كــــان النصيب الأكبر مـــن الذعر والهلع الشديدين لساكنى وقاطنى المنازل القديمة والآيلة للسقوط والذى تسببت لهم حالة الجو فـــى خوف مرعب خِلَالَ توقوعهم سقوط منازلهم ما أوضح طرفة عين وانتباهاتها .

وتمثل ذلك فـــى أحياء المحافظة الشعبية والقديمة مـــن محرم بك وكرموز ومينا البصل واللبان والقبارى والورديان والمكس ووادى القمر وبعض مـــن مناطق العجمى والبيطاش والهانوفيل والكيلو 21 والعامرية والمندرة والمنتزة وغبريال ورمل الميرى والحضرة.

وتسبب الطقس السيء وارتفاع الأمواج، فـــي وصول وتراكم للمياه بالساحة الرئيسيّة ومنطقة ألعاب الأطفال بنادى المهندسين على كورنيش وغرقه بالكامل.

وتم التنسيق مع المنطقة الشمالية العسكرية، والدفع بفصيلة مـــن إدارة الشعبة الهندسية قامت بنزح كل تراكمات المياه مـــن نادى المهندسين.

الكوارث طالت أيضًا ميناء الإسكندرية، الذي شهد سقوط 7 حاويات فارغة على 14 سيارة جديدة، داخل إحدى ساحات الانتظار، ما دَفَعَ لتحطمها وحدوث تلفيات كبيرة بها.

وصــرح الميناء أن أحد اللوادر كـــان يحمل "لفات حديد" واصطدم بأحد الحاويات أمام ساحة رقم 9 بالمنطقة الأولى بميناء الإسكندرية، ما دَفَعَ لسقوط 7 حاويات فارغة على 14 سيارة ملاكي جديدة كانت فـــي انتظار الإفراج الجمركي.

وتـابع أن اللودر يتبع إحدى الشركات الخاصة، وتم التحفظ عليه، وجارٍ تشكيل لجنة لحصر التلفيات، واتخاذ الإجراءات القانونية حيال الحادث، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

بينما  شهد حى غرب الإسكندرية انهيارا جزئيا فـــى 3 عقارات قديمة، جميعهم بمنطقة كرموز التابعة لحى غرب، حيث تابع الحى إزالة أنقاض الانهيار الجزئى مـــن العقارات الثلاثة وهى عقارات قديمة وتم إزالة الخطورة الداهمة بالعقار.

مـــن جانبه  أكد اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحى بالإسكندرية أنه تم تفقد أعمال رفع وكسح المياه مـــن الشوارع.

وشدد على أماكن تمركز حافلات الشفط والاستجابة الفورية لأى بلاغات مـــن المواطنين لتجمعات مياه الأمطار فـــى أى مـــن الأحياء.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شدد محمد سلطان محافظ الإسكندرية، على رفع حالة الاستعدادات القصوى والطوارئ فـــى جميع الأجهزة التنفيذية والمعنية بالمحافظة، لاستقبال الأنواء الفيضة الصغرى والكبرى وعيد الميلاد حتى منتصف وأواخر يناير الجارى.

المصدر : المصريون