مرتكبو عنف قسم المقطم سيحاكمون وفقَا لقانون الإرهاب
مرتكبو عنف قسم المقطم سيحاكمون وفقَا لقانون الإرهاب

أكد الدكتور عصام البطاوي، أستاذ القانون الجنائي والمحامي بالنقض، أن مجريات العنف التي وقعت أمام قسم شـــرطة المقطم، مـــن اعتداءات بإطلاق الأعيرة الخرطوشية، وإلقاء الحجارة وتكسير نوافذ القسم وسياراته وحرق حافلات مواطنين مدنيين سوف يعاقب مرتكبيها وفقَا لقانون الإرهاب باعتبار أن البلاد فـــي حالة طوارئ مستمرة لمحاربة الإرهاب بكافة أشكاله .

وَنَبِهَةُ البطاوي، مـــن استغلال بعض العناصر الإجرامية والسوابق التظاهرات والتجمعات أمام الأقسام وانتهازها كفرصة لحرق القسم لإتلاف التسجيل الجنائي به وحرق ملفاتهم الجنائية بدعوي مجازات ضابط الشرطة.

وتـابع، أن ســـلطات التحقيق المتمثلة فـــي النيابة العامة، وأطباء مصلحة الطب الشرعي هما وحدهما سيحددا إذا كـــان الشاب المحتجز قد توفي إثر تعاطيه مخدر أم أنه تعرض للضرب وفقًا للادعاءات والأقاويل التي انتشرت على موقع سوشيال ميديا"الفيس بوك".

وأَلْمَحَ الدكتور عصام البطاوي، إلى أنه وفقًا لقانون العقوبات فان المتهمين الذين قاموا بالتعدى على قسم شـــرطة المقطم بقنابل المولوتوف والأعيرة الخرطوشية، قد يواجهوا جَزَاءات بالسجن قد تصل إلى السجن المؤبد لشروعهم فـــي اغتيال وقتل ضباط وأفراد مـــن الشرطة أثناء تأدية عملهم فضلاً عن اتلاف المال العام للدولة و المال الخاص لبعض المواطنين .

المصدر : المصريون