أبو سعدة لـ"المصريون": "الداخلية عليها التحقيق وليس التبرير"
أبو سعدة لـ"المصريون": "الداخلية عليها التحقيق وليس التبرير"

عقب المحامي الحقوقي حافظ أبو سعدة، علي حادث مصـرع الشاب محمد عفروتو، والذي لقي مصرعه داخل قسم شرطه المقطم، والذي اختلفت الروايات حول مقتله ما أوضح تعذيب مـــن قبل الشرطة، وبين وفاته بطريقة طبيعية داخل القسم، قائلاً:"لقد تابعت الموضوع مـــن بدايته خاصة بعد تظاهر أهالي الضحية إمام قسم المقطم والذي ادي لإطلاق الرصاص عليهم مـــن قبل الداخلية".

وتـابع فـــي تصريحات خاصة لـ"المصريون: "الموضوع يجب أن تتدخل فيه النيابة العامة، ويجب ألا يؤخذ الضحية بما فعل، خاصة بعد الكلام الذي قيل بأنه قبض عليه ومعه مواد مخدرة يبيعها، ففي النهاية لا يمكن أن يكون قتلة تنفيذاً لعقوبة أو خلافة".

وأضاف ،:"ما حدث هو جريمة مشددة فـــي قانون العقوبات بتعذيب إنسان من اجل الحصول علي مـــعلومات فهذا مٌجرم مـــن القانون المصري وفي المواثيق الدولية، وانأ أظن أنه لا بد أن تأخذ وزارة الداخلية الموضوع علي كامل عاتقها "ومتحاولش تبرر" ما حدث والتأكيد علي ضرورة التحقيق وأن الذي ارتكب هذه الجريمة لا بد أن يعاقب أين كانت رتبته أو مستواه الوظيفي".

وأردف فـــي   حديثه لـ"المصريون": "علي الوزارة أن تحل تلك الازمة حتي لا يقال أنه أسلوب ممنهج داخل الوزارة، أما اذا ارادنا إن نجعل القضية كقضية خالد سعيد ونقول إن الولد كـــان "بيبع بانجو" فهذا لم يخلوا علي احد مرة أخري كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ حدث فـــي السابق وحاولوا أن يروجه، ولا ننسيأن خالد سعيد كـــان نواه لثورة يناير".

واختتم كلامه قائلاً:"لا بد مـــن حل هذا الموضوع حتي لا تتعر العلاقة أوضح الداخلية والشعب مرة أخري، والحل هو بدأ التحقيق تحت يد النيابة العامة وبجواره تحقيق مـــن أدارة التفتيش بوزارة الداخليه للوقوف علي حقيقة الاوضلع بصرف النظر عن ماذا حدث خاصة بمرورنا علي ثورة يناير". 

المصدر : المصريون