تفاصيل الموت يغيب محتجز داخل قسم شرطة بمحافظة أسيوط
تفاصيل الموت يغيب محتجز داخل قسم شرطة بمحافظة أسيوط

شيع أهالي غرب أسيوط أمس جنازة الشاب "مؤمن عرابي"، والذي وافته المنية داخل حجز قسم أول أسيوط، على خلفية اتهامه على ذمة قضية مخدرات منذ أسبوع.

وذكـر أحد أقارب "عرابى" إن حالته الصحية تدهورت مع منع دخول العلاج لـــه داخل القسم، مؤكدًا أنه "مات بالبطيء؛ لأنه كـــان يعاني الكثير مـــن الأمراض".

البداية كانت عندما حَصَّل أهله خبر الوفاة، فجر أمس، وسرعان ما ذهبوا إلى القسم، إلا أن الجميع تفاجأ بخبر وفاته ولكن زوجته كانت متوقعة ذلك لامتناع الضباط مـــن دخول العلاج لـــه وعندما ذهبت أكثر مـــن مرة لقي طلبها بالرفض.

وحسب رواية مصطفى محمد، ابن خال المتوفى، فقد أخذه ضابط المباحث مـــن على فراشه منذ أيام ولم يجد معه مخدرات حسب رواية الشرطة لأنه كـــان مريضًا جدًا وذهب إلى أحد النواب وأخذ مساعدة مالية وفي غضون ذلك فقد كــــان ينوي أن يشتري بعض البضائع لكي يساعد نفسه وأسرته على الحياة ولكن سرعان ما تمكن ضابط المباحث مـــن إلقاء القبض عليه وتلفيق قضية مخدرات ومنع دخول العلاج لـــه مما تدهورت صحته وتوفى.

وقامت الأسرة بتحرير محضر يحمل رقم 1666 إداري أول واتهمنا المأمور وضابط المباحث وجارٍ التحقيق فـــي النيابة العامة.

كـــان اللواء جمال شكر حَصَّل إخطارًا مـــن مأمور قسم أول العميد عاطف نجيب يفيد بوفاة أحد المتهمين داخل حجز القسم ويدعى "مؤمن جلال محمد عرابي" ـ 37 سنة ـ وعلى الفور تم استدعاء الإسعاف وتم وضعه فـــي ثلاجة مستشفى أسيوط العام، وجارٍ استدعاء النيابة لمباشرة التحقيق.

المصدر : المصريون