سارة حجازي خارج الأسوار الأمنية بعد رفع علم المثليين
سارة حجازي خارج الأسوار الأمنية بعد رفع علم المثليين

أخلت اليوم السبت الأجهزة الأجهزة الأمنية، سراح الناشطة سارة حجازي، بعد توقيع الكشف الجنائي عليها، لبيان مدى اتهامها فـــى قضايا أخرى مـــن عدمه، بعد قرار الدائرة 14 بمحكمة جنايات الجيزة، قبل أيام قليلة بإخلاء سبيلها هى والطالب أحمد علاء، بكفالة 2000 جنيه على خلفية اتهامهما برفع علم المثليين.

كانت الأجهزة الأمنيّة ألقت القبض على سارة حجازي، عضو حزب العيش والحرية (تحت التأسيس)، والطالب أحمد علاء فـــي أكتوبر الماضي على خلفية اتهامهما برفع علم قوس قزح، شعار "المثلية والتنوع الجنسي" خلال حفل موسيقي لفريق مشروع ليلى اللبناني سبتمبر الماضي.   

أمضت «حجازي» نحو 90 يومًا داخل الحبس الاحتياطي، وجهت لها النيابة تهم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون، والترويج لأفكار ومعتقدات تلك الجماعة والكتابة، والتحريض على الفسق والفجور فـــي مكان سَنَة، ورفع علم "رينبو" فـــي حفل مشروع ليلى.

المصدر : المصريون