وزير الطيران عن سقوط بالون الأقصر: هناك خطأ والتحقيقات لن تستغرق وقتًا
وزير الطيران عن سقوط بالون الأقصر: هناك خطأ والتحقيقات لن تستغرق وقتًا

6 يناير 2018 | 11:35 مساءً

أكد شريف فتحى، وزير الطيران، تشكيل لجنة للتحقيق فـــى حادث سقوط بالون بمحافظة الأقصر، للوقوف على الأسباب التى أدت إلى سقوطه، سواء كـــان إهمال أو بسبب خطأ لأحد الأشخاص، تمهيدا للمحاسبة فـــى كلتا الأحوال.

وتـابع فتحى، خلال محادثة تليفونية لبرنامج “كل يوم” مع الإعلامى عمرو أديب، الذي يذاع من خلال فضائية ON E، أن التقارير الأولية حول الحادث تؤكد أن ما تم رصده من خلال الرادار الموجود على أرض إطلاق البالون، وكذلك برج المراقـــبة مـــن مطار الأقصر، تؤكد السماح للبالون بالطيران فـــى هذا التوقيت حسب التشريعات والإجراءات الدولية المعمول بها فـــى هذا النوع مـــن الطيران، مشيرا إلى أن 22 رحلة خرجت وعادت ما عدا بالون واحد، مؤكدا: “الرصدة تؤخذ مـــن أرض البالون نفسها ولها مقاييس معينة حسب العقدة، وهناك رحلات بالون توقفت بسبب عدم مطابقة الرحلات لمواصفات الأرصاد الجوية”.

وأَلْمَحَ وزير الطيران المدنى، إلى أن هناك تفتيشات دورية تتم على الشركة الخاصة بإطلاق البالون وفي غضون ذلك فقد كــــان آخر تفتيش عليها فـــى شهر ديسمبر، وهناك احتمالية بـــأن يكون قائد البالون انحرف عن المسار المحدد لـــه، أو ان الطقس تغير بسرعة شديدة بعد الإقلاع، او احتمالية زيادة فـــى أعداد الركاب، لكن ستظهر التحقيقات كل الأمور الحقيقية.

وبين وأظهـــر الوزير: “أكيد فـــى حاجة حصلت غلط.. واللجنة لن تستغرق وقـــت طويل فـــى التحقيقات، وفور ظهور الأسباب سوف يتم إعلانها بمنتهى الشفافية”، مشيرا إلى أهمية الالتزام بالمعايير المكتوبة حتى لا تؤدى الى وقوع حوادث.

عاجل 2018-01-06

أكد شريف فتحى، وزير الطيران، تشكيل لجنة للتحقيق فـــى حادث سقوط بالون بمحافظة الأقصر، للوقوف على الأسباب التى أدت إلى سقوطه، سواء كـــان إهمال أو بسبب خطأ لأحد الأشخاص، تمهيدا للمحاسبة فـــى كلتا الأحوال.

وتـابع فتحى، خلال محادثة تليفونية لبرنامج “كل يوم” مع الإعلامى عمرو أديب، الذي يذاع من خلال فضائية ON E، أن التقارير الأولية حول الحادث تؤكد أن ما تم رصده من خلال الرادار الموجود على أرض إطلاق البالون، وكذلك برج المراقـــبة مـــن مطار الأقصر، تؤكد السماح للبالون بالطيران فـــى هذا التوقيت حسب التشريعات والإجراءات الدولية المعمول بها فـــى هذا النوع مـــن الطيران، مشيرا إلى أن 22 رحلة خرجت وعادت ما عدا بالون واحد، مؤكدا: “الرصدة تؤخذ مـــن أرض البالون نفسها ولها مقاييس معينة حسب العقدة، وهناك رحلات بالون توقفت بسبب عدم مطابقة الرحلات لمواصفات الأرصاد الجوية”.

وأَلْمَحَ وزير الطيران المدنى، إلى أن هناك تفتيشات دورية تتم على الشركة الخاصة بإطلاق البالون وفي غضون ذلك فقد كــــان آخر تفتيش عليها فـــى شهر ديسمبر، وهناك احتمالية بـــأن يكون قائد البالون انحرف عن المسار المحدد لـــه، أو ان الطقس تغير بسرعة شديدة بعد الإقلاع، او احتمالية زيادة فـــى أعداد الركاب، لكن ستظهر التحقيقات كل الأمور الحقيقية.

وبين وأظهـــر الوزير: “أكيد فـــى حاجة حصلت غلط.. واللجنة لن تستغرق وقـــت طويل فـــى التحقيقات، وفور ظهور الأسباب سوف يتم إعلانها بمنتهى الشفافية”، مشيرا إلى أهمية الالتزام بالمعايير المكتوبة حتى لا تؤدى الى وقوع حوادث.

المصدر : وكالة أنباء أونا