البابا تواضروس: أشكر الرئيس السيسى على حضوره صلوات عيد الميلاد
البابا تواضروس: أشكر الرئيس السيسى على حضوره صلوات عيد الميلاد

7 يناير 2018 | 11:27 صباحاً

جدد البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية شكره وتقديره للرئيس عبد الفتاح السيسى لمشاركته أمس احتفالات عيد الميلاد المجيد بكاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن الـــرئيس سبق ووعد فـــى سَنَة 2017 بأننا سنصلى فـــى الكاتدرائية الجديدة وأن الوعد تحقق بفضل جهود الجميع وإخلاصهم ومحبتهم غير المحدودة.

وأكد البابا تواضروس الثانى – فـــى تصريحات صحفية لـــه اليوم مـــن داخل المقر الباباوى بالعباسية – أن الكاتدرائية الجديدة بالعاصمة الإدارية تحمل اسما مميزا، وهى تحمل رسالة لقوة مصر فـــى تنفيذ وعودها وامتلاكها لكافة مقومات البناء والنجاح بسواعد أبنائها، مشيرا إلى أن مصر علمت العالم الثقافة والحضارة والتسامح وأنها تستعد دورها القيادى، وأن هناك كنائس وجدت فـــى مصر قبل أن يتم اكتشاف العديد مـــن الدول والقارات على مستوى العالم، فالكنائس وجدت فـــى مصر منذ القرن الأول للميلاد.

وذكـر أن بناء الكاتدرائية الجديدة يحمل رسالة سلام ومحبة لكل العالم وهو دليل قوى على عمق العلاقات والتآخى الذى يربط أوضح جموع الشعب المصرى العالم، وكذلك التآخى الموجود فـــى العاصمة الإدارية الجديدة مـــن حيث وجود المسجد والكنيسة متجاورين فهو أمر يعطى رسالة للعالم كله على وحدة صف الشعب المصرى.

وفي غضون ذلك فقد كانت البداية منذ قليل احتفالات عيد الميلاد المجيد بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حيث قدم كورال “أمجاد السنة” مـــن كنيسة مارجرجس بالخصوص مجموعة مـــن الترانيم الخاصة بميلاد السيد المسيح، ومن المنتظـر أن يحتَفَى البابا تواضروس الثانى أساقفة الكنيسة القبطية والكهنة ورجال الدولة والدبلوماسيين لتقديم التهنئة بالعيد.

عاجل 2018-01-07

البابا-تواضروس

جدد البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية شكره وتقديره للرئيس عبد الفتاح السيسى لمشاركته أمس احتفالات عيد الميلاد المجيد بكاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن الـــرئيس سبق ووعد فـــى سَنَة 2017 بأننا سنصلى فـــى الكاتدرائية الجديدة وأن الوعد تحقق بفضل جهود الجميع وإخلاصهم ومحبتهم غير المحدودة.

وأكد البابا تواضروس الثانى – فـــى تصريحات صحفية لـــه اليوم مـــن داخل المقر الباباوى بالعباسية – أن الكاتدرائية الجديدة بالعاصمة الإدارية تحمل اسما مميزا، وهى تحمل رسالة لقوة مصر فـــى تنفيذ وعودها وامتلاكها لكافة مقومات البناء والنجاح بسواعد أبنائها، مشيرا إلى أن مصر علمت العالم الثقافة والحضارة والتسامح وأنها تستعد دورها القيادى، وأن هناك كنائس وجدت فـــى مصر قبل أن يتم اكتشاف العديد مـــن الدول والقارات على مستوى العالم، فالكنائس وجدت فـــى مصر منذ القرن الأول للميلاد.

وذكـر أن بناء الكاتدرائية الجديدة يحمل رسالة سلام ومحبة لكل العالم وهو دليل قوى على عمق العلاقات والتآخى الذى يربط أوضح جموع الشعب المصرى العالم، وكذلك التآخى الموجود فـــى العاصمة الإدارية الجديدة مـــن حيث وجود المسجد والكنيسة متجاورين فهو أمر يعطى رسالة للعالم كله على وحدة صف الشعب المصرى.

وفي غضون ذلك فقد كانت البداية منذ قليل احتفالات عيد الميلاد المجيد بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حيث قدم كورال “أمجاد السنة” مـــن كنيسة مارجرجس بالخصوص مجموعة مـــن الترانيم الخاصة بميلاد السيد المسيح، ومن المنتظـر أن يحتَفَى البابا تواضروس الثانى أساقفة الكنيسة القبطية والكهنة ورجال الدولة والدبلوماسيين لتقديم التهنئة بالعيد.

المصدر : وكالة أنباء أونا