أمريكا تتخذ طرق جدية في تقسيم سورية
أمريكا تتخذ طرق جدية في تقسيم سورية

تنوي الولايات المتحدة الأمريكيـه خلال الفترة المقبلة، اتخاذ خطوات ملموسة تجاه منطقة شرق نهر الفرات التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" بقيادة الأراضي الأمريكية، والتي يشكل الأكراد أكبر مكوناً فيها.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، اليوم الأحد، أن أوضح هذه الخطوات الاعتراف الدبلوماسي بهذه المنطقة التي تبلغ مساحتها نحو 28 ألف كيلومتر مربع، بحسب قَائِد غربي.

وتـابع "المسؤول" أن الإدارة الأمريكية بصدد إقرار استراتيجية جديدة تخص سوريا، موضحًا أن الإشارة الملموسة الأولى للتوجهات الأمريكية الجديدة جاءت مـــن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس.

ووفقًا للصحيفة، فإن الولايات المتحدة الأمريكيـه، تتجه لتقوية المجالس المحلية وإعادة الإعمار وتعزيز الخدمات والبنية التحتية وتدريب الأجهزة الحكومية، إضافة إلى توفير حماية لهذه المناطق والاحتفاظ بقواعد عسكرية فيها، وصولًا إلى الاعتراف الدبلوماسي.

ويتوقع أن يقوم التحالف الدولي ضد «داعش» بقيادة أمريكا فـــي الفترة المقبلة بعشر خطوات عسكرية وسياسية ودبلوماسية تجاه مناطق شرق نهر الفرات تسيطر عليها «قوات سوريا الديمقراطية»، وتشمل «الاعتراف الدبلوماسي والسياسي» بالوضع الخاص لهذه المنطقة التي تبلغ مساحتها نحو 28 ألف كيلو متر مربع، أي ما يساوي ثلاثة أضعاف مساحة الأراضي اللبنانية .

المصدر : المصريون