البابا تواضروس: الرئيس أوفى بوعده بإنجاز كاتدرائية العاصمة الإدارية
البابا تواضروس: الرئيس أوفى بوعده بإنجاز كاتدرائية العاصمة الإدارية

7 يناير 2018 | 12:26 مساءً

كد البابا تواضروس تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن الـــرئيس #الـــرئيس المصري أوفى بوعده فـــي انجاز كاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهذا يعد أمرا غير مسبوق على أرض مصر.

وبين وأظهـــر البابا تواضروس الثانى إنه ” تم تَدُشِّينَ المرحلة الأولي مـــن الكاتدرائية ونفذ نحو 40 % مـــن عمليات الانشاء، وهذا يقدم صورة ورسالة سلام لكل العالم”.

وأَلْمَحَ فـــي تصريح للتلفزيون المصري اليوم ” الأحد”، إلى تزامن تَدُشِّينَ الكاتدرائية بالعاصمة الإدارية مع اليوبيل الذهبي لافتتاح الكاتدرائية المرقسية بالعباسية خلال فترة قداسة البابا كرليس السادس.

وأشاد بإنجازات الـــرئيس #الـــرئيس المصري التي تحققت خلال فترة زمنية قصيرة مثل مشروع شبكة الطرق ومشروع الاستزراع السمكي و محطة الضبعة النووية والانفاق والمناطق الاقتصادية فـــي شرق قناة السويس فضلا عن المشروعات التي تمت فـــي جنوب الوادي.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ جدد البابا شكره وتقديره للرئيس لمشاركته أمس احتفالات عيد الميلاد المجيد بكاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن الـــرئيس سبق ووعد فـــي سَنَة 2017 بأننا سنصلى فـــي الكاتدرائية الجديدة وأن الوعد تحقق بفضل جهود الجميع وإخلاصهم ومحبتهم غير المحدودة.

وأكد البابا تواضروس الثاني – فـــي تصريحات صحفية لـــه اليوم، مـــن داخل المقر الباباوى بالعباسية – أن الكاتدرائية الجديدة بالعاصمة الإدارية تحمل اسما مميزا، وهى تحمل رسالة لقوة مصر فـــي تنفيذ وعودها وامتلاكها لكافة مقومات البناء والنجاح بسواعد أبنائها.

مشيرا إلى أن مصر علمت العالم الثقافة والحضارة والتسامح وأنها تستعد دورها القيادى، وأن هناك كنائس وجدت فـــي مصر قبل أن يتم اكتشاف العديد مـــن الدول والقارات على مستوى العالم، فالكنائس وجدت فـــي مصر منذ القرن الأول للميلاد.

ومن المنتظـر أن يحتَفَى البابا تواضروس الثاني أساقفة الكنيسة القبطية والكهنة ورجال الدولة والدبلوماسيين لتقديم التهنئة بالعيد.

عاجل 2018-01-07

samer_abdallah-11_1

كد البابا تواضروس تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن الـــرئيس #الـــرئيس المصري أوفى بوعده فـــي انجاز كاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهذا يعد أمرا غير مسبوق على أرض مصر.

وبين وأظهـــر البابا تواضروس الثانى إنه ” تم تَدُشِّينَ المرحلة الأولي مـــن الكاتدرائية ونفذ نحو 40 % مـــن عمليات الانشاء، وهذا يقدم صورة ورسالة سلام لكل العالم”.

وأَلْمَحَ فـــي تصريح للتلفزيون المصري اليوم ” الأحد”، إلى تزامن تَدُشِّينَ الكاتدرائية بالعاصمة الإدارية مع اليوبيل الذهبي لافتتاح الكاتدرائية المرقسية بالعباسية خلال فترة قداسة البابا كرليس السادس.

وأشاد بإنجازات الـــرئيس #الـــرئيس المصري التي تحققت خلال فترة زمنية قصيرة مثل مشروع شبكة الطرق ومشروع الاستزراع السمكي و محطة الضبعة النووية والانفاق والمناطق الاقتصادية فـــي شرق قناة السويس فضلا عن المشروعات التي تمت فـــي جنوب الوادي.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ جدد البابا شكره وتقديره للرئيس لمشاركته أمس احتفالات عيد الميلاد المجيد بكاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن الـــرئيس سبق ووعد فـــي سَنَة 2017 بأننا سنصلى فـــي الكاتدرائية الجديدة وأن الوعد تحقق بفضل جهود الجميع وإخلاصهم ومحبتهم غير المحدودة.

وأكد البابا تواضروس الثاني – فـــي تصريحات صحفية لـــه اليوم، مـــن داخل المقر الباباوى بالعباسية – أن الكاتدرائية الجديدة بالعاصمة الإدارية تحمل اسما مميزا، وهى تحمل رسالة لقوة مصر فـــي تنفيذ وعودها وامتلاكها لكافة مقومات البناء والنجاح بسواعد أبنائها.

مشيرا إلى أن مصر علمت العالم الثقافة والحضارة والتسامح وأنها تستعد دورها القيادى، وأن هناك كنائس وجدت فـــي مصر قبل أن يتم اكتشاف العديد مـــن الدول والقارات على مستوى العالم، فالكنائس وجدت فـــي مصر منذ القرن الأول للميلاد.

ومن المنتظـر أن يحتَفَى البابا تواضروس الثاني أساقفة الكنيسة القبطية والكهنة ورجال الدولة والدبلوماسيين لتقديم التهنئة بالعيد.

المصدر : وكالة أنباء أونا