أبوسعدة وجاد: لهذا السبب منعنا من الكتابة بـ «الوطن»
أبوسعدة وجاد: لهذا السبب منعنا من الكتابة بـ «الوطن»

أوقفت جريدة "الوطن" كتـب مقالات المحامى الحقوقي حافظ أبوسعدة، بحجة وجود أزمة مالية تمر بها خلال الفترة الحالية، وفقا لما نشره من خلال صفحته على موقع سوشيال ميديا.

فـــي الوقت الذي منعت فيه الجريدة نفسها البرلماني عماد جاد مـــن الكتابة من خلال صفحاتها، بسبب مقال يتهم فيه جهات أمنية بتخطيطها لحادث كنيسة حلوان الأخير.

وذكـر أبوسعدة  لـ "المصريون": "مـــن الواضح أننى كنت صداعًا فـــى رأس إدارة الجريدة أنا والنائب عماد جاد، خاصة أنه لم تتم الإطاحة بأحد غيرنا".

وتـابع: "على ما يبدو أن ملاك "الوطن" الجدد يرون أننا غير مناسبين لتلك المرحلة، فالسلطة لا تريد أن يكون هناك صوت معارض لها".

وذكـر النائب عماد جاد لـ "المصريون"، إنه متعاقد مع "الوطن" منذ ما يقرب مـــن سَنَة ونصف، وهناك تَعَهُد يتيح لأى طرف إنهاء التعاقد فـــى أى وقـــت دون إبداء أسباب.

وأَلْمَحَ إلى نص رسالة الاعتذار مـــن الجريدة، إذ جاء فيها: "نعتذر لحضراتكم عن كتـب العمود نظرًا لظروف التطوير"، معلقًا: "مـــن الممكن أن تكون الجريدة تعرضت لأى ضغوطات لاتخاذ مثل تلك القرارات".

ووصف جاد تعرضه لتهديد مـــن لواء شـــرطة ســـابق أثناء ظهوره فـــي إحدى حلقات برنامج "الملف" على قناة "العاصمة"، بـ "التهديد الصريح والافتراء"، مضيفًا: "لم أذهب للحج على حساب مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أننى لا أمتلك حافلات كثيرة كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ادعى مقدم البرنامج". 

وأضــاف: "بخصوص مقالى الأخير والذى هاجمت فيه إحدى الجهات الأمنية بسبب تقاعسها عن حماية الأقباط، فلدى مـــعلومات مؤكدة على ذلك"، واصفًا ما يحدث تجاههم بـ "التعنت الواضح لعدم حمايتهم فـــى أعيادهم". 

واستدرك قائلاً: "مـــن حقنا أن نكتب بحرية فـــى بلدنا، حتى لا تخرج أبواق أخرى تنتقدنا عندما يتحدث الغرب عن مشاكل الأقباط فـــى مصر".

المصدر : المصريون