شفيق لـ"الحياة المصرية": تراجعي عن الترشح للرئاسة دعما لأمن واستقرار البلاد
شفيق لـ"الحياة المصرية": تراجعي عن الترشح للرئاسة دعما لأمن واستقرار البلاد

أكد الفريق أحمد شفيق، رئيس حزب الحركة الوطنية، ورئيس مجلس الوزراء الأسبق، أن قرار عدم ترشحه للرئاسة المقبلة جاء لإعلاء شأن الدولة المصرية، متوقعًا أن تشهد المرحلة المقبلة مزيدًا مـــن الخير لمصر وشعبها.

وذكـر "شفيق"، لـ"الحياة المصرية": "أسعى بكل جدية مع جميع الأطراف المعنية بدعم أمن واستقرار الأوضاع فـــي مصر، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة تحتاج منا جميعًا كمصريين محبين لبلدهم الوقوف صفًا واحدًا خلفها فـــي مواجهة التحديات التي تمر بها، مشيدًا بالجهود المبذولة مـــن قِبل القوات المسلحة والشرطة فـــي مواجهة الإرهاب والعنف.

وأظهـر خالد العوامي، المتحدث باسم حزب الحركة الوطنية المصرية، أن قرار الفريق أحمد شفيق رئيس الحزب بعدم ترشحه للرئاسة جاء بعد سلسلة لقاءات تشاورية أجراها الفريق شفيق خلال الفترة السَّابِقَةُ مع عدد مـــن قيادات الحزب بـــشأن الموقف النهائي مـــن ترشحه للرئاسة، واستبيان رأي الأمانات الفرعية فـــي كل المحافظات.

وأكد "العوامي"، أن هذه الأجتماعات التي أجراها الفريق شفيق بـــشأن ترشحه للرئاسة مـــن عدمه حُسمت خلال لقـاء عُقد بمنزل شفيق بمدينة التجمع الخامس بتفويض أعضاء الأمانة العامة للحزب لـــه فـــي اتخاذ القرار النهائي بـــشأن ترشحه فـــي ضوء ما تقتضيه المصالح العليا للبلاد وما يراه هو مـــن حسابات سياسية تخدم الصالح العام.

وفي غضون ذلك فقد كــــان الفريق أحمد شفيق، صـرح قبل قليل، عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلاً: "كنت قد قررت لدى عودتي إلى أرض الحياة المصرية أن أُعيد إِحْتِرام الموقف بـــشأن ما أعلنته أثناء تواجدي بدولة الإمارات عن ترشحي لانتخابات الرئاسة المقبلة، وبالمتابعة للواقع فقد رأيت أنني لن أكون الشخص الأمثل لقيادة أمور الدولة خلال الفترة المقبلة".

المصدر : الوطن