«لمعي»: انهيار التعليم والثقافة الدينية جعلنا نعاني من هشاشة
«لمعي»: انهيار التعليم والثقافة الدينية جعلنا نعاني من هشاشة

ذكــر إكرامي لمعي، أستاذ مقارنة الأديان السماوية، إن شعب جمهورية مصر العربية يستوعب كل الأديان السماوية، مشيرًا إلى أن الدين الإسلامي والدين المسيحي المصري مختلفان عن كل الأديان.

وتـابع "لمعي"، خلال حواره مع الإعلامي نشأت الديهي، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المُذاع من خلال فضائية "ten "، اليوم الأحد، أن المواطن المصري مرتبط بحضاراته، علي الجانب الأخر تكشف عليه كل قيم الحضارات، متابعًا "مهما اهتزت مصر ستظل قوية".

وأكد "لمعي"، أن مصر لا توجد بها أقلية، ونحن شعب واحد لا فرق أوضح مسلم أو مسيحي، لافتًا إلى أن سبب عدم سقوط مصر حتى الآن هو عدم انقسام جيشها.

وأَلْمَحَ إلى أن مصر ثروة كبيرة وقوة معنوية لمنطقة الشرق الأوسط بأكملها، متابعًا "شعب مصر بسيط ولكنه مرتبط بوطنه ولا يريد الابتعاد عنه".

وتـابع لمعي، أن مصر قامت بتغيير كل مخططات دول الغرب، بسبب تماسك شعبها، لافتًا إلى أن انهيار التعليم والثقافة الدينية جعل مجتمعنا يعاني مـــن هشاشة.

وأكد، أن المناصب فـــي مصر لا تميز أوضح مسلم أو مسيحي، مطالبًا مؤسسة الأزهر الشريف والكنيسة بالاتحاد مع البعض لتصحيح الأفكار الدينية المغلوطة لدي الشباب.

واستطرد "لمعي": "إحنا شعب مش متدين بطبعه، ولكننا شعب متعبد".

المصدر : المصريون