«السيسي» يفتتح 13 مشروعًا بتكلفة 8 مليار جنيه
«السيسي» يفتتح 13 مشروعًا بتكلفة 8 مليار جنيه

يفتتح الـــرئيس عبدالفتاح السيسى، الاثنين، 13 مشروعاً جديداً تشمل طرق وكبارى ومحاور ربط بتكلفة إجمالية 8 مليارات جنيه، فـــى مقدمتها طريق «شبرا- بنها» الحر بطول 40 كيلومترا، بتكلفة 3.3 مليار جنيه، وهو أول طريق حر زراعى، ويشمل 62 عملاً صناعياً بواقع 38 كوبرى و24 نفقا، ويمر فوق جسر ترابى ارتفاعه ما أوضح 7 و8 أمتار.

وذكـر الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، إن طريق «شبرا- بنها» الحر عمل إنشائى ضخم، وهو أول طريق حر يقام فـــى منطقة زراعية، وساهم فـــى توفير الوقت اللازم لنقل الركاب مـــن الدلتا إلى القاهرة ليصل لـ20 دقيقة فقط، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنه يخفف الضغط عن طريق «القاهرة- الإسكندرية» الزراعى.

وتـابع، فـــى تصريحات، الأحد، أن هناك أرقاما توضح حجم العمل بالطريق حيث تم استخدام 15 مليون متر مكعب مـــن الأتربة لإنشاء الجسر الترابى وتمثل ثلث الأتربة المستخدمة فـــى إنشاء السد العالى، بجانب 460 ألف متر مكعب مـــن الخرسانة المسلحة و84 ألف طن حديد تسليح و12 كيلومترا أنفاق لتسهيل الرى «مراوى خرسانية»، للحفاظ على الرقعة الزراعية فضلاً عن 2600 متر طولى لتغطية مصارف وبرابخ، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وصلت مجموع أطوال الخوازيق المستخدمة لإنشاء الكبارى 70 ألف متر.

وأضاف ، أنه مـــن المشروعات التى تم الانتهاء منها كوبرى دمنهور العلوى الذى يساهم فـــى تقليل الاختناقات المرورية على طريق «القاهرة- الإسكندرية» الزراعى أمام مدخل مدينة دمنهور ويبلغ طوله 1300 متر، وعرضه 23 مترا وتبلغ تكلفته الاستثمارية 151 مليون جنيه، ويدخل المشروع ضمن خطة الطرق والكبارى التى تنشئها الوزارة لتطوير الطريق الزراعى، نظراً للكثافات المرورية الناتجة عن وجود مداخل لمدينة دمنهور على هذا المحور، ومنع التقاطعات بالطريق الزراعى مع الخارج مـــن المدينة والعمل على تأمين المشاة بمناطق الازدحام، ورفع مستوى السلامة والأمان، منبهاً إلى أنه تم تنفيذ التخطيط السطحى وتركيب العواكس الجانبية واللوحات الإرشادية وأعمال الإضاءة وفق قياسات الجودة العالية.

وأَلْمَحَ الوزير إلى أنه سوف يتم تَدُشِّينَ كوبرى التوفيقية بطول 1100 متر ويتضمن المشروع إنشاء كوبرى جديد بعرض 18مترا، ورفع كفاءة الكوبرى القديم لتصل الحمولة عليه لـ120 طنا بدلاً مـــن 70 طنا بتكلفة إجمالية 140 مليون جنيه، وذلك ضمن خطة التطوير الشامل للطريق الزراعى.

ولفت عرفات إلى أنه تم الانتهاء مـــن القوس الشمالى الشرقى بالطريق الدائرى الإقليمى فـــى المسافة مـــن تقاطع بلبيس حتى تقاطع طريق الإسكندرية الزراعى بمدينة بنها والتى تشمل 28 كوبرى و30 نفقا و25 بربخا بطول 40 كيلومترا بتكلفة تصل لـ4 مليارات جنيه.

وبين وأظهـــر الوزير أن أهمية الكبارى الرئيسية تأتى لأنها تمثل تقاطعات حرة ومحاور ربط مرورية لأكثر مـــن تقاطع مثل كوبرى ترعة الإسماعلية الحر بتكلفة تصل لـ250 مليون جنيه وكوبرى مصرف بلبيس الرئيسى بتكلفة 70 مليون جنيه وكوبرى مصرف القليوبية بتكلفة 60 مليون جنيه وكوبرى شبلنجة فوق السكة الحديد وطريق «بنها- الزقازيق»، بتكلفة 400 مليون جنيه وكوبرى تقاطع الطريق الدائرى الإقليمى مع طريق «شبرا- بنها» الحر بتكلفة 150 مليون جنيه.

وأضــاف أن القوس الشمالى الشرقى للطريق الدائرى الإقليمى يتضمن كوبرى بنها على النيل وكذلك كوبرى أعلى الرياح التوفيقى وكوبرى السكة الحديد بتكلفة 800 مليون جنيه بالإضافة لـ22 كوبرى على جميع المجارى المائية والطرق الفرعية بتكلفة تصل إلى 500 مليون جنيه.

وبين وأظهـــر أنه تم إجراء جميع اختبارات تجارب تحميل على جميع كبارى الطريق الدائرى الإقليمى بالقوس الشمالى الشرقى للتأكد مـــن السلامة الإنشائية للكوبرى، حيث أكدت النتائج أن عمليات التنفيذ تتم وفقا لقياسات الجودة العالمية مع مراعاة عنصرى السلامة والأمان.

ونبه الوزير إلى أن الدائرى الإقليمى يتكون مـــن 4 حارات مرورية لكل صَوَّبَ بدون تقاطعات ليصبح طريقا حراً على جسر ترابى باستخدام 12 مليون متر مكعب مـــن الأتربة و30 ألف متر طولى لأعمال المواسير لربط الأراضى الزراعية وكذلك 3.2 مليون متر مسطح مـــن الأسفلت وتم التنفيذ لكى يتناسب مع الخطة المستقبلية لحركة النقل والذى سيساهم فـــى ربط محاور النقل وزيادة الحركة التجارية أوضح محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا مع خفض كثافة الحركة المرورية على الطرق الرئيسية داخل القاهرة الكبرى والطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى.

فـــى السياق نفسه يفتتح الـــرئيس، طريق «الفرافرة- عين دلة»، بمحافظة الوادى الْحَديثُ، من خلال الفيديو كونفرانس، وذكـر المهندس نصر محمد طبيخ مدير سَنَة هيئة الطرق والكبارى بالمحافظة إنه تم الانتهاء مـــن رصف الطريق بطول 90 كيلومترا، بتكلفة إجمالية 425 مليون جنيه مـــن موازنة وزارة النقل.

المصدر : المصريون