علي الرغم من تنازل المجنى عليه.. 15 سنةًا لربة منزل أحرقت زوجها ببنى سويف
علي الرغم من تنازل المجنى عليه.. 15 سنةًا لربة منزل أحرقت زوجها ببنى سويف

عاقبت محكمة جنايات بني سويف ربة منزل بالسجن المشدد 15 سَنَةًا لقيامها بالشروع فـــي قتل زوجها عمدًا مع سبق الإصرار بسبب اكتشافه ارتباطها بعشيق لها. 

تعود الواقعة، عندما وضعت الزوجة المتهمة لزوجها المجنى عليه مادة منومة فـــى كوب شاي، فقام بتناوله وعقب استغراقه فـــي النوم قامت بسكب البنزين عليه، وأشعلت النيران فيه قاصدة قتله لوجود خلافات بينهما.

بينما أكد الجيران فـــي التحقيقات أنهم فوجئوا بإشعال النيران به وبغرفة نومه وملابسه وشاهدوا إصابته.

وقررت نجلة المجني عليه أن والدتها ارتبطت بعلاقة مع أحد الأشخاص الذي شاهدته يتردد عليها فـــي مسكنها، وأنها شاهدت والدتها تحضر البنزين الذي أحرقته به وبعد إحالة القضية إلي المحكمة قام الزوج "المجني عليه" والذي وصلت نسبة الحروق فـــي جسده لأكثر مـــن 70 % بالتوجه إلي القضاة طالبًا التنازل عن دعواه بسبب عجزه عن مساعدة نجلته "11 سنة" وأن حبس زوجته سيؤثر سلبًا عليها، إلا أن المحكمة رفضت تنازله وأصدرت حكمها المتقدم.
 صدر الحكم برئاسة المستشار عماد سامي علي وعضوية المستشارين وائل أحمد عبد الله ومحمد مصطفى عيسوي، بحضور هشام مروان وكيل أول النيابة بأمانة سر جمال أحمد مؤمن.

المصدر : المصريون