الحبـس لـ ممرضة قتلت مَوْلُودًُا للهروب من علاقة جنسية بالطالبية
الحبـس لـ ممرضة قتلت مَوْلُودًُا للهروب من علاقة جنسية بالطالبية

قررت نيابة العمرانية برئاسة المستشار باهر حسن، حبس ممرضة وزوجها العرفي، 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامهما بقتل طفل انتقامًا مـــن والد المجني عليه، على خلفية تهديده للمتهمة بنشر صورها المخلة على فيسـبوك، لإجبارها على استكمال علاقتهما الجنسية غير الشرعية.

تعود التفاصيل إلى بلاغ تلقته الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، مـــن والد "يوسف. م" 14 سنة طالب، للممرضة بتسببها فـــي وفاة طفله داخل شقته، وإِتِّضَح مـــن التحريات الأولية، أن والد الطفل "سائق" تربطه علاقة جنسية بممرضة، وأنها كانت تتردد عليه بمسكنه وقـــت غياب زوجته.

وكشفت التحريات أن المتهمة رغبت فـــي إنهاء العلاقة، إلا أن السائق هددها بنشر صورها الفاضحة على موقع التواصل الاجتماعى "فيسـبوك"، وطلب منها الحضور لشقته لممارسة الرذيلة، فأحضرت "تورتة" ووضعت بها مخدر بمساعدة زوجها "العرفى"، وتوجهت لشقة السائق وتقابلت معه وابنه، وفور تناولهما التورتة استغرقا فـــي النوم، ثم فتحت المتهمة الباب لزوجها، وأثناء بحثهما عن مفاتيح السيارة الخاصة بالسائق، فوجئا باستيقاظ الطفل، فكتم زوج المتهمة أنفاسه حتى فارق الحياة.

وبإعداد كمين للمتهمين تم القبض عليهما، وبمواجهتهما اعترفا أمام المقدم علي عبد الكريم وكيل المباحث الجنائية، بارتكاب الواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

المصدر : المصريون