وزير الأوقاف: الخطاب الديني ليس بمعزل عن الخطاب القضائي
وزير الأوقاف: الخطاب الديني ليس بمعزل عن الخطاب القضائي

ذكــر وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، إن الخطاب الديني ليس بمعزل عن الخطاب القضائي، وإن الله ينصر الدولة العادلة وإن كانت كافرة.

وتـابع فـــي كلمته خلال المؤتمر الدولي الأول للاتحاد العربي للقضاء الإداري، أن ضمير القاضي صمام أمان لنفسه أولا ثم للمجتمع ويجب أن يكون القاضي مثقفًا ملمًا بفقه الواقع وتحدياته مثله مثل الفقيه؛ لأن القضاء يحتاج إلى سعة أفق تدرك كل الأبعاد والتحديات.

وفي غضون ذلك فقد كــــان مجلس الدولة، برئاسة المستشار أحمد أبو العزم، بدأ منذ قليل المؤتمر الدولي الأول للاتحاد العربي للقضاء الإداري بعنوان "ســـلطات القضاء الإداري فـــي الفصل فـــي المنازعات الانتخابية".

وافتتح المؤتمر بكلمة افتتاحية للمستشار أحمد أبو العزم رئيس مجلس الدولة المصري ورئيس الاتحاد العربي للقضاء الإداري.

يشارك فـــي هذا الحدث الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، المستشار محمد حسام عبدالرحيم وزير العدل، والمستشار عمر مروان وزير شئون مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور محمد شوقي علام مفتي الديار المصرية، والمستشارة فريـال قطب رئيس هيئة النيابة الإدارية، والمستشار حسين خليل رئيس هيئة قضايا الدولة، ولفيف مـــن السفراء العرب والأجانب وكبار رجال الدولة.

ويُعد المؤتمر أكبر تجمع قضائي عربي وأجنبي حيث يشارك به عدد كبير مـــن رؤساء الهيئات القضائية بالدول العربية والأوروبية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يشارك مجلس الدولة الفرنسي فـــي أعمال المؤتمر، وعدد كبير مـــن قضاة مجلس الدولة المصري.

المصدر : المصريون