عبد العظيم حماد: تَقَهْقُر "شفيق" يعني أنه صاحب قضية ورسالة
عبد العظيم حماد: تَقَهْقُر "شفيق" يعني أنه صاحب قضية ورسالة

ذكــر عبد الْقَدِيرُ حماد الكاتب الصحفي، إن تراجع الفريق أحمد شفيق عن الترشح فـــي الانتخابات الرئاسية أمر طبيعى فـــى ظل الظروف السياسية الراهنة للدولة المصرية، مشيرًا إلى أن هذا لا يعنى أنه صاحب طموح شخصي أكثر منه صاحب قضية ورسالة.

وتـابع "حماد"، خلال تدوينته على صفحته الشخصية بموقع سوشيال ميديا "فيسـبوك"، "يصدق هذا أيضًا علي سامي عنان وكل هذا الطراز مـــن الرجال والله لا يكلف نفسا إلا وسعها وكل ذلك يعني أن تغيير أو تحسين معادلة الحكم والسياسة فـــي مصر ليس لـــه إلا طريق واحد هو الانخراط بكثافة فـــي الأحزاب مهما تكن الآن ضعيفة لأن ذلك وحده هو الذي سيقويها".

ومن جانب آخر علق بعض النشطاء على المنشور، فقال عدنان مدنى، "وجميع الأحزاب مخترقة مـــن قبلهم وهل تذكر ما حدث مع الوفد". 

وتـابع عمر فتوح، "أنهم لا يسمحون للأحزاب بأي أنْتِعاش أو عمل حقيقي.. لا يستطيعون الاتصال بالعمال أو الطلبة أو الفلاحين وليس لهم نوافذ إعلامية وحبس للعناصر الفاعلة مثلما حدث أيام تيران وصنافير بصراحة أنهم يغلقون كل نوافذ العمل السياسي".

واضافت سناء الأعصر، متحدثة "مأساة ليست دولة بدون أحزاب فاعلة. غير متطاحنة داخليا لها خط واضح ومتواجدة فـــي الشارع".

وذكـر حمدى حماد: "الأحزاب لا فاعلية لها فـــى الحياة السياسية هى موجودة فقط على الورق وسوف يستمر هذا الوضع لمدة طويلة".

المصدر : المصريون