استخراج جثتي طفلين بعد أيام من دفنهما في أسيوط لوجود شبهة جنائية
استخراج جثتي طفلين بعد أيام من دفنهما في أسيوط لوجود شبهة جنائية

أمرت نيابة مركز الفتح فـــي أسيوط، اليوم، بتشريح جثتي شقيقين كانا قد توفيا إثر إصابتهما بتسمم بقرية العصارة دائرة المركز، وانتقل فريق النيابة لمقابر قرية العصارة لاستخراج جثماني الطفلين بعد بلاغ يتهم مجهولين بقتلهما.

تعود أحدث الواقعة، إلى حصل اللواء جمال شكر، مدير أمن أسيوط، إخطارا مـــن مأمور مركز شـــرطة الفتح بورود بلاغ مـــن أهالي قرية العصارة بدائرة المركز بتعرض الطفلين "م.م"11 عاما، "أ.م" 9 أعوام، يعملان بالقمامة، بعد تعرضهما لحالة إعياء شديدة نتيجة إصابتهما بحالة تسمم إثر تناولهما وجبة غذائية فاسدة مـــن الشارع.

نقلت الجثتان لمستشفى الإيمان العام وبالعرض على الطب الشرعى أَكَّدَ الوفاة نتيجة تسمم وصرحت النيابة بالدفن وحرر المحضر اللازم بالواقعة.

وأمس، تلقت قوات مركز الشرطة بلاغا بمصرعهما لوجود شبهة جنائية، وعلى الفور صرحت النيابة باستخراج الجثث مـــن جديد وانتقل رئيس نيابة الفتح وبرفقته عدد مـــن أفراد الطب الشرعي والشرطة للمقابر.

المصدر : الوطن