حالات اختناق بين الأهالي بسبب انتشار غاز سام بالقليوبية
حالات اختناق بين الأهالي بسبب انتشار غاز سام بالقليوبية

توجهت اليوم الاثنين، لجنة مشكلة مـــن مدير إدارة البيئة بمحافظة القليوبية، ومندوب مـــن وزارة البيئة، إلى شركة أبو زعبل للأسمدة والمواد الكيماوية، وذلك بناءا على شكوى الأهالي بانتشار غاز سام فـــي الجو، دَفَعَ إلى إصابة الأهالي وكبار السن والأطفال بحالات اختناق وجعلتهم حبيسي المنازل، ورجح الأهالي بـــأن تكون تلك الانبعاثات والغازات السامة صادرة مـــن مصنع السماد.

وبالفحص إِتِّضَح للجنة أنه عند تشغيل وحقن الوحدة رقم 7 بمادة الكبريت الخام، والتي يصنع منها "مياه النار" عاليه التركيز، تم الحقن بنسبه زيادة دون قصد مما أدي إلي تحرير الكمية الزائدة التي تم حقنها بالجو، ولعدم وجود فلاتر بالمصنع لحجز هذه الكمية الزائدة، انتشرت فـــي الجو، مما أدت إلى حالات اختناق أوضح الأهالي خِلَالَ استنشاق تلك الغازات السامة.

مـــن جانبه أكد طلال ربيع نائب رئيس مدينة الخانكة، بـــأن اللجنة ستتفقد أيضاً شركة الشبة المصرية، ومصانع المنطقة الصناعية بالعكرشة، وذلك للاطمئنان على عدم وجود أي تسريبات أو انبعاثات سامه مـــن تلك المصانع تؤثر على صحة وسلامة المواطنين.

كـــان أهالي قرية أبو زعبل البلد التابعة لمركز الخانكة بمحافظة القليوبية، وجدوا انتشار اليوم الاثنين، انتشار رائحة غاز سام كريهة ضربت كل أنحاء القرية، مما أدت إلى عزوف الأهالي وكبار السن عن الخروج مـــن منازلهم خوفاً مـــن تعرضهم لأزمات صدرية بسبب تلك الرائحة الغير معلومة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ دَفَعَ انتشار تلك الرائحة الكريهة إلى إصابة الأطفال الصغار بحالات اختناق وإغماءات، ورجح الأهالي بـــأن تكون رائحة الغازات السامة المنتشرة بالقرية سببها انبعاثات مـــن احد المصانع الموجودة.

ومن جانبه وجه الدكتور عبد الحليم الإمام، مدير مستشفى الصدر بـ 23 يوليو، باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة تجاه تلك الغازات السامة التي ضربت القرية صباح اليوم، وذلك حفاظاً على صحة وسلامة الأهالى وهي: إغلاق المنافذ جيداً، وعدم خروج الأطفال، ووضع ماسكات طبية، وشرب سوائل بكثرة، أخذ موسعات شعب هوائية.


المصدر : المصريون