وزير الشباب: مشروع قومي لاختيار بطل أوليمبي.. بالرياضة نغزو العالم
وزير الشباب: مشروع قومي لاختيار بطل أوليمبي.. بالرياضة نغزو العالم

ذكــر المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، إن هناك مشروعا قوميا لاختيار بطل أوليمبي مـــن خلال تعاون 6 وزارات، وتتولى هيئة الرقابة الإدراية الإشراف على هذا المشروع.

جاء ذلك خلال لقـاء لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، اليوم، المخصص لمناقشة طلب إحاطة مقدم مـــن النائب سمير البطيخي، وكيل اللجنة، بـــشأن خطة الدولة والاتحادات فـــي  إعداد بطل أوليمبي.

وأكد "عبدالعزيز"، أن هناك خطة بالفعل بـــشأن البطل الأوليمبي يتم تنفيذها على أرض الواقع، وذلك قبل توليه الحقيبة الوزارية، وقد يحتاج الأمر للتطوير لمواكبة الوقت الراهن، مشيرا إلى وجود خطة تعتمد على أن تتولى الاتحادات توفير اعتمادات مالية خاصة بها، منعا لإرهاق الموازنة العامة للدولة بعد تحرير سعر الصرف وزيادة مخصصات هذه الاتحادات.

وأكد، أن صندوق دعم الرياضة سيخرج للنور قريبا، منوها إلى أنه صندوقا قائم بجهود عدد مـــن رجال الأعمال وليس لـــه علاقة بالموازنة العامة للدولة، علي الجانب الأخر فان الهدف من لتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لعدد يتراوح ما أوضح 20 و30 بطلا أوليمبيا.

وأضــاف: "لو افترضنا أن تكلفة البطل الواحد يحتاج لـ10 ملايين جنيه، سيقوم الصندوق بتوفير نحو 200 مليون جنيه من اجل تَدْعِيمُ الأبطال الأوليمبين، ولا ننسى حجم الإنجازات التي شهدتها الدولة فـــي  سَنَة 2017 على الصعيد الرياضي".

واستطرد وزير الشباب: "بالتعاون مع مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، تم إنجاز عدد مـــن مشروعات القوانين المتعلقة بالرياضة، وأتمنى أن تكون الرياضة المصرية فـــي 2018 هي القوى الناعمة، التى نغزو بها العالم، مـــن خلال استغلال النشاط الكروي الذي نعيشه في الوقت الحالي بعد سيطرتنا على القارة السمراء فـــي  لعبة الساحرة المستديرة، سواء أحسن لاعب أو منتخب أو مدرب لتحقيق ذلك"، متابعا: "العالم كله يعرف محمد صلاح".

المصدر : الوطن