أمين: الفريق شفيق تعرض لضغوط سياسية
أمين: الفريق شفيق تعرض لضغوط سياسية

 ذكــر محمد أمين الكاتب الصحفى إن إعلان الفريق أحمد شفيق عدم خوضه للانتخابات الرئاسية أثار لدى الرأى العام حالة مـــن الارتياب  خصوصاً أن هناك فترة صمت رهيبة وغموض  تلت عودة الفريق مـــن الإمارات أكدت فكرة أنه قد تعرض إلى ضغوط سياسية.

ووجه أمين عدة تساؤلات تحتاج إلى تفاهمات واستفسارات مـــن موقف ترشح الفريق للرئاسة  وذكـر خلال مقاله الذى كتـب بالمصرى اليوم تحت عنوان "فـــى محطة وطنية": فما علاقة الوطنية والخيانة بالترشح لانتخابات الرئاسة؟ هل ترشح شفيق نوع مـــن الخيانة للوطن؟ هل ترشح شفيق يودى بمصر فـــى غيابات العصور السحيقة مثلاً هل يفتح باب الجحيم على مصر؟ ولماذا الزوبعة حول عودته ؟ فهل كانت الصفقة أن يعود شفيق بلا ملاحقات والسلام ؟ ! "

واستكمل الكاتب الصحفى فـــى طرح استفساراته حول موضوع الفريق أحمد شفيق قائلاً: "فأى حكمة وأى عقل ألا يترشح الفريق شفيق؟.. هل كـــان ترشحه يُحدث ارتباكاً فـــى المشهد العام؟.. هل مـــن الحكمة ألا يترشح، أم أنه مـــن العقل والحكمة أن يترشح وتحدث معركة انتخابية ومنافسة؟.. هناك أصدقاء يقولون ولماذا نصنع معركة انتخابية؟ هل الترشح خيانة؟.. وهل عدم الترشح وطنية؟.. هل المنافسات الانتخابية فـــى العالم تؤدى إلى تمزيق الدول وتفتيتها؟.. وهل تؤدى الانتخابات إلى خصومة وكراهية؟

وبين وأظهـــر أمين أن السياسيين يتنافسون لخدمة الأوطان، لا لتفتيتها والأحزاب تتسابق لتخدم أوطانها ولكن لدينا الأحزاب تحولت إلى أحزاب سلطة

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ان الانسحاب مـــن الانتخابات لا هو وطنية ولا حكمة، والترشح لا هو خيانة ولا تهور ولا طيش.. ولا يعنى ترشح أحد أنه يكره الـــرئيس السيسى .

المصدر : المصريون