نائب العمرانية: "التواصل" استقبلت 9995 شكوى.. و"التموين" على رأسها
نائب العمرانية: "التواصل" استقبلت 9995 شكوى.. و"التموين" على رأسها

ذكــر الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية عن حي العمرانية، إن منظومة "التواصل"، والموكل إليها الاتصال المباشر مع أهالي المنطقة طوال 24 ساعة، والمستمر عملها منذ ما يقرب مـــن عامين، إِحتَفَت 9995 مواطنا منذ بداية عملها وحتى ديسمبر الماضي، مقسمة ما أوضح الحضور مباشرة، أو مـــن خلال الاتصال بخدمة "الكول سنتر".

وتـابع فؤاد أنه وفقاً للتقرير إِحتَفَت المنظومة 537 مواطنا خلال ديسمبر، مقسمة نسبة حضور المواطنين ما أوضح الحضور الفعلي للمكاتب، وبين المكالمات التي تم استقبالها مـــن خلال خدمة الكول سنتر، وبلغت نسبة الحضور لمكتب شارع الثلاثيني النسبة الأكبر، حيث وصلت النسبة 56%، بينما احتلت مكالمات المواطنون النسبة الثانية حيث وصلت 44%، وتنوعت الطلبات بأمور خاصة بمنطقة العمرانية ما أوضح التموين، معاشات، دورات تدريبية، شركة المياه، ومطالب خاصة بمعاش تكافل وكرامة.

ورَوَى التقرير أن نسبة حل المشكلات الخاصة بالمواطنين على مدار شهر ديسمبر وصلت 90%، وهو ما يعكس الجهد المبذول مـــن قبل منظومة التواصل للتسهيل علي المواطنين، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وصلت نسبة رضاء المواطنون عن الخدمات المقدمة والتجاوب مـــن قبل النائب محمد فؤاد والعاملين بمنظومة التواصل 95%، وهو ما يدل على استمرار عمل المنظومة بشكل محترف دون خلل أو تكاسل وتقصير.

وعرض التقرير النسب الخاصة بكل مطلب ومشكلة تقدم بها المواطنون، حيث احتلت النسبة الأكبر مـــن طلبات المواطن والبالغة 35% مـــن نصيب التموين وذلك لوجود خلل كبير بمنظومة البطاقات الذكية يتسبب فـــي حرمان عدد كبير مـــن المواطنين مـــن مستحقاتهم التموينية. بينما وصلت النسبة الثانية مـــن نصيب طلبات الدورات التدريبية والتي وصلت نسبة 28%.

واحتلت مشكلات المعاشات النسبة الثالثة بنسبة 7%، مع استمرار الشكاوى مـــن شركة المياه والإنارة ورصف الطرق وهو ما دفع للتقدم لمحافظ الجيزة بورقة عمل لرصف وتمهيد وتجريد بعض الشوارع الرئيسية بحي العمرانية خاصة مع بداية فصل الشتاء وهطول المطر، ما يسبب معاناه حقيقية للمواطنين، وتوقف تام لعدد مـــن الشوارع الرئيسية.

وأكد فؤاد أن زيادة الطلبات علي الدورات التدريبية تعكس وعي المواطنين بأهمية التعليم، وتطوير مهاراتهم لتقابل متطلبات سوق العمل، مضيفا أن النسب التى يظهرها التقرير تعد بيان مُصغر للمشكلات التي تواجه المجتمع وهو ما ينبغي أن تركز عليه الحكومة فـــي الفترة الْمُقْبِلَةُ وتضع حلول جذرية لتلك المشكلات.

المصدر : الوطن