المحامي العام «النائب العام» يفتح تحقيقًا في تسريبات «نيويورك تايمز»
المحامي العام «النائب العام» يفتح تحقيقًا في تسريبات «نيويورك تايمز»

أمر النائب العام المستشار نبيل صادق اليوم الثلاثاء، بإجراء تحقيق عاجل بينما نشرته صحيفة واشنطـن تايمز الأمريكية.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أمر النائب العام نيابة أمن الدولة العليا بتولي التحقيق فـــي التقرير «المزعوم»، ووردت فيه أخبار تتعلق بمصر مـــن شأنها المساس بالأمن والسلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

وفي غضون ذلك فقد كانت الـ"واشنطـن تايمز"، قد نشرت عدة تسريبات «مزعومة» تتعلق بتوجيه ضابط مخابرات مصري أوامر لعدد مـــن الإعلاميين، لتهيئة الرأي العام فـــي البلاد بقول قرار الـــرئيس الأميركي #الـــرئيس الامريكي بـــشأن نقل السفارة الأميركية فـــي إسرائيل إلى القدس بدلاً مـــن تل أبيب.

وفي غضون ذلك فقد جاءت التسريبات التي نشرتها الجريدة  بتوجيه ضابط مخابرات مصري أوامر لعدد مـــن الإعلاميين، لتهيئة الرأي العام فـــي البلاد بقول قرار الـــرئيس الأميركي #الـــرئيس الامريكي بـــشأن نقل السفارة الأميركية فـــي إسرائيل إلى القدس بدلاً مـــن تل أبيب.

وفي غضون ذلك فقد كانت الصحيفة الأمريكية أوردت، أن "ضابط المخابرات المصري" التي قالت إنه يدعى أشرف الخولي، أجرى 4 مكالمات هاتفية "بنبرة هادئة" مع مقدمين لبرامج حوارية مؤثرة فـــي مصر.

وذكـر هذا الشخص إن "مصر، شأنها فـــي ملف القدس شأن جميع إخواننا العرب، ستنكر هذا القرار علناً، فـــي حين أن ما هو مهم بالنسبة لنا إنهاء معاناة الفلسطينيين من خلال حلّ سياسي يتمثل فـــي رام الله بدل القدس عاصمة لفلسطين"، محذراً مـــن انتفاضة فلسطينية قد تضر الأمـــن القومي المصري.

وقد نفت الأجهزة المعنية صحة هذا التسريب الذي أذاعته إحدى القنوات المحسوبة علي جماعة الإخوان والتي تبث مـــن تركيا.

المصدر : المصريون