نعرض تفاصيل الموت يغيب سجين بقسم ثان أسوان
نعرض تفاصيل الموت يغيب سجين بقسم ثان أسوان

تباشر نيابة أسوان التحقيقات فـــي وفاة محبوس احتياطيًا على ذمة قضية مخدرات، بينما تم إيداع الجثة بمشرحة أسوان العمومية، وأكد تقرير مفتش الصحة أن الوفاة نتيجة توقف بعضلة القلب وهبوط بالدورة الدموية والتنفسية ولا توجد شبهة جنائية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تجمهر العشرات مـــن أهالي المتوفى أمام المشرحة؛ احتجاجًا على وفاة ذويهم، ورجموا سيارة الشرطة المتواجدة بالحجارة.

البداية عندما أخطر نائب مأمور قسم ثان أسوان بأنه أثناء تواجد المحبوس احتياطيًا "فراج عبدالراضي" 28 سنة بدون عمل ومقيم دائرة القسم، بحجز القسم على ذمة القضية رقم 5142 لسنة  2017 جنايات القسم (اتجار مخدرات) المحبوس يوم  28/10/2017 وتمت إحالته لمحكمة الجنايات بتاريخ 26/12/2017 لحين طلبه حيث شعر المحبوس بحالة إعياء.

وبالتنسيق مع النيابة العامة تم استدعاء سيارة إسعاف لنقله لمستشفى أسوان الجامعي إلا أنه توفى داخل سيارة الإسعاف قبل وصوله وتم إيداعه بمشرحة المستشفى.

بسؤال شقيقه المدعو قرر بـــأن المتوفى كـــان يعانى مـــن حساسية بالصدر، مضيفًا أن رئيس وحدة الضبط بالقسم استدعى مفتش الصحة مساء أمس لتوقيع الكشف الطبي على شقيقه، وأفاد تقريره بأنه كـــان يعانى مـــن زِيَادَةُ بدرجة الحرارة وضيق بالتنفس وحساسية بالصدر, وأوصى بعرضه على طبيب أخصائي أمراض باطنة بالمستشفى، ولم يتهم أو يـــشتبه فـــي وفاته جنائياً.

ورد تقرير مفتش الصحة يفيد أن سبب الوفاة توقف بعضلة القلب دَفَعَ إلى هبوط حاد بالدورتين الدموية والتنفسية، ولا توجد شبهة جنائية.

وعقب إيداع الجثة بمشرحة أسوان العمومية تجمهر العشرات مـــن أهالي المتوفى، أمام المشرحة؛ احتجاجًا على وفاته متهمين ضباط القسم بالتواطؤ فـــي قتل ذويهم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ قاموا بإلقاء سيارة الشرطة بالحجارة، حيث تمكن الأمـــن مـــن السيطرة على الموقف.

كلفت المباحث بالتحري عن الواقعة وظروفها وملابساتها، وتم العرض على النيابة العامة التي تولت التحقيقات.

المصدر : المصريون