بشرى شلش: سنعزف سيمفونية الحداثة إذا لجأنا للاستراتيجية الشبكية
بشرى شلش: سنعزف سيمفونية الحداثة إذا لجأنا للاستراتيجية الشبكية

ذكــر الدكتور بشرى شلش نائب رئيس حزب المحافظين، إن الدولة ستعزف سيمفونية الحداثة، والمعاصرة إذا لجأت إلى الاستراتيجية الشبكية، والتي تعني ضرورة عمل الحكومة، بهذا النوع مـــن الاستراتيجيات المتشابكة.

وأكد "شلش"، أن الاستراتيجية الشبكية تضافر جهود الدولة فـــى مختلف الملفات دون نشاز، والذي يحدث عندما نعمل كجزر منعزلة، قد تتقاطع بل وتتصادم أحيانا مخرجاتها وتكون المحصلة بالسالب، خاصة إذا كـــان المعنى بهذه الإستراتيجية الشبكية، الشباب الذين هم ثلثي الحاضر وكل المستقبل.

وأضاف ، أن دور مراكز الشباب فـــي الكشف عن المواهب الرياضية، هام للغاية لقطاع البطولة، مـــن خلال توسيع قاعدة المشاركة فـــي الرياضة للجميع، بمختلف المحافظات لتوسيع قاعد الانتقاء وربطها بمشروع البطل الأوليمبي.

وأردف، أن الدور التوعوي والثقافي، ضرورة قصوى لصناعة وعي الأمة وإعادة القيم والمبادئ، التي توارت مـــن مجتمعاتنا، وليكن ذلك بالتعاون مع وزارة الثقافة، وسيما بربط مراكز الشباب بقصور الثقافة.

واستطرد، أن إنشاء مركز للعمل التطوعي، داخل كل مركز شباب وليكن بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الموجودة، فـــي محيط كل مركز شباب سيعزز مـــن ثقافة العمل التطوعي، وسيملئ أوقات الفراغ لدى هؤلاء الشباب ويوطد فـــي قلوبهم حب الانتماء إلى الحياة المصرية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنه يعظم عائدات الرأس مال الاجتماعي الذي نحن أحوج ما نكون إليه والذي يقدر بالتريليونات، إذا أحسن استنفاره وتوظيفه وربطه بخطة الدولة للتنمية المستدامة.

واستكمل "شلش"، أنه مـــن ضمن توصياتنا أيضا إنشاء مراكز المواجهة الفكرية، لتطوير الخطاب الديني ومواجهة التطرف، داخل كل مركز شباب بالتعاون مع مؤسسة الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.

المصدر : الوطن