وزير الخارجية يرأس أعمال الدورة الثالثة للجنة الوزارية المشتركة مع تنزانيا
وزير الخارجية يرأس أعمال الدورة الثالثة للجنة الوزارية المشتركة مع تنزانيا

10 يناير 2018 | 1:31 مساءً

ترأس وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الأربعاء، ونظيره التنزانى أوجوستين ماهيجا، أعمال الدورة الثالثة للجنة الوزارية المشتركة أوضح مصر وتنزانيا، التى بدأت أعمالها على مستوى كبار المسؤولين يومى 8 و9 يناير الجارى، إذ تناولت اللجنة التعاون الثنائى والقضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك أوضح الجانبين.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بـــأن وزير الخارجية سامح شكرى استهل اللقاء بالترحيب بنظيره التنزانى والوفد المرافق لـــه، الذى يضم وزير الدولة بمكتب رئيس زنزبار، عيسى حاجى أوسى جافو، وأكد “شكرى” أن انعقاد اللجنة جاء بناء على زيارة الـــرئيس #الـــرئيس المصري الناجحة لدولة تنزانيا فـــى أغسطس 2017، التى شهت مباحثات مثمرة مع الـــرئيس التنزانى، جون ماجوفولى، مؤكدا تطلع مصر لاستقبال الـــرئيس التنزانى بالقاهرة فـــى أقرب فرصة ممكنة.

وتـابع “أبو زيد”، فـــى بيان صادر عنه قبل قليل، أن الوزير سامح شكرى من خلال كذلك عن رغبة مصر فـــى زيادة التبادل التجارى أوضح البلدين، بما يعكس عمق العلاقات السياسية والتاريخية بينهما، مؤكدا رغبة الشركات المصرية فـــى زيادة استثماراتها بتنزانيا فـــى مجالات البتروكيماويات وتصنيع اللحوم والزراعة والطاقة، فضلا عن التعاون فـــى مكافحة الفساد.

وأَلْمَحَ وزير الخارجية سامح شكرى، بحسب البيان، إلى دور كل مـــن الـــوكالة المصرية للشراكة مـــن أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية، والمبادرة المصرية للتنمية بدول حوض النيل، فـــى مجال بناء القدرات ونقل الخبرات للمتدربين مـــن دولة تنزانيا الشقيقة.

وأردف المتحدث باسم الخارجية، بـــأن الوزيرين عقدا جلسة مشاورات سياسية قبيل انطلاق أعمال اللجنة المشتركة، تناولت عددا مـــن القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مثل نتائج الجولة النهائية لمفاوضات سد النهضة الإثيوبى، وزيارة الوزير سامح شكرى النهائية لإثيوبيا، فضلا عن الأوضاع فـــى جنوب السودان ومنطقة البحيرات العظمى وبوروندى والكونغو الديمقراطية.

وخلال اللقاء، قدم وزير الخارجية العزاء لنظيره التنزانى فـــى وفاة 14 عنصرا تنزانيا مـــن قوات البعثة الأممية فـــى الكونغو الديمقراطية MONUSCO مؤخرا، مشيدا بالتضحيات التنزانية فـــى دعم السلام والاستقرار بالقارة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ بحث الاجتماع أَفْضُلُ القضايا على أجندة القمة الأفريقية المقبلة التى تُأجتمـع خلال الشهر الجارى، وفى نهاية أعمال اللجنة المشتركة حَدَثَ الجانبان ثلاث مذكرات تفاهم فـــى مجالات التدريب الدبلوماسى والسياحة والزراعة.

عاجل 2018-01-10

54ec8ed7-0371-44f1-a087-7f8c347eca87ترأس وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الأربعاء، ونظيره التنزانى أوجوستين ماهيجا، أعمال الدورة الثالثة للجنة الوزارية المشتركة أوضح مصر وتنزانيا، التى بدأت أعمالها على مستوى كبار المسؤولين يومى 8 و9 يناير الجارى، إذ تناولت اللجنة التعاون الثنائى والقضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك أوضح الجانبين.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بـــأن وزير الخارجية سامح شكرى استهل اللقاء بالترحيب بنظيره التنزانى والوفد المرافق لـــه، الذى يضم وزير الدولة بمكتب رئيس زنزبار، عيسى حاجى أوسى جافو، وأكد “شكرى” أن انعقاد اللجنة جاء بناء على زيارة الـــرئيس #الـــرئيس المصري الناجحة لدولة تنزانيا فـــى أغسطس 2017، التى شهت مباحثات مثمرة مع الـــرئيس التنزانى، جون ماجوفولى، مؤكدا تطلع مصر لاستقبال الـــرئيس التنزانى بالقاهرة فـــى أقرب فرصة ممكنة.

وتـابع “أبو زيد”، فـــى بيان صادر عنه قبل قليل، أن الوزير سامح شكرى من خلال كذلك عن رغبة مصر فـــى زيادة التبادل التجارى أوضح البلدين، بما يعكس عمق العلاقات السياسية والتاريخية بينهما، مؤكدا رغبة الشركات المصرية فـــى زيادة استثماراتها بتنزانيا فـــى مجالات البتروكيماويات وتصنيع اللحوم والزراعة والطاقة، فضلا عن التعاون فـــى مكافحة الفساد.

وأَلْمَحَ وزير الخارجية سامح شكرى، بحسب البيان، إلى دور كل مـــن الـــوكالة المصرية للشراكة مـــن أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية، والمبادرة المصرية للتنمية بدول حوض النيل، فـــى مجال بناء القدرات ونقل الخبرات للمتدربين مـــن دولة تنزانيا الشقيقة.

وأردف المتحدث باسم الخارجية، بـــأن الوزيرين عقدا جلسة مشاورات سياسية قبيل انطلاق أعمال اللجنة المشتركة، تناولت عددا مـــن القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مثل نتائج الجولة النهائية لمفاوضات سد النهضة الإثيوبى، وزيارة الوزير سامح شكرى النهائية لإثيوبيا، فضلا عن الأوضاع فـــى جنوب السودان ومنطقة البحيرات العظمى وبوروندى والكونغو الديمقراطية.

وخلال اللقاء، قدم وزير الخارجية العزاء لنظيره التنزانى فـــى وفاة 14 عنصرا تنزانيا مـــن قوات البعثة الأممية فـــى الكونغو الديمقراطية MONUSCO مؤخرا، مشيدا بالتضحيات التنزانية فـــى دعم السلام والاستقرار بالقارة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ بحث الاجتماع أَفْضُلُ القضايا على أجندة القمة الأفريقية المقبلة التى تُأجتمـع خلال الشهر الجارى، وفى نهاية أعمال اللجنة المشتركة حَدَثَ الجانبان ثلاث مذكرات تفاهم فـــى مجالات التدريب الدبلوماسى والسياحة والزراعة.

المصدر : وكالة أنباء أونا