العاملون بالاتحاد العام للنقابات يهددون بالدخول في اعتصام مفتوح
العاملون بالاتحاد العام للنقابات يهددون بالدخول في اعتصام مفتوح

هدد عمال وموظفو الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بالدخول فـــى اعتصام مفتوح داخل مَرْكَز الاتحاد وذلك احتجاجا على مماطلة مجلس إدارة الاتحاد فـــى الرد على مطالبهم المتمثلة فـــى صرف علاوة غلاء المعيشة 10% العلاوة الاجتماعية وصرف كافة المتأخرات مـــن أعوام 2016 و2017 وصرف منحة المولد النبوي الشريف.

 وأكد العاملون فـــي بيان لهم  حصلت «المصريون» على نسخة منه إن كل حجج مجلس إدارة الاتحاد فـــى عدم الرد على مطالبهم هى حجج واهية لا تستقيم وواقع الأمور فـــى الاتحاد وأن المشكلة الحقيقية تكمن فـــى مجلس الإدارة الحالى حيث اعترض مجلس الإدارة على صرف تلك المستحقات أثناء الوقفة الاحتجاجية التى نظمها العاملين فـــى 9 ديسمبر الماضى بحجة أن الاتحاد يعاني مـــن أزمة مالية حادة فـــى الوقت الذى نظم فيه الاتحاد مؤتمرا لدول حوض النيل فـــى مدينة شرم الشيخ السياحية أيام 13و14 ديسمبر الماضى والذى كـــان يمكن تنظيمه فـــى القاهرة واستخدام قاعة المؤتمرات فـــى الجامعة العمالية توفيرا للنفقات حسب تعبير العاملين بالاتحاد.

وأَلْمَحَ إلى أن العمال قاموا بتنظيم وقفات احتجاجية  على مدار الثلاثة أشهر السَّابِقَةُ كـــان آخرها أيام 5 و9 و10 ديسمبر الماضى للمطالبة بالاستجابة  ولكن مجلس  إدارة الاتحاد   يهمل  مطالبهم .

ومن جانبها صـرحت  دار الخدمات النقابية والعمالية  تضامنها الكامل مع العمال فـــى مطالبهم المشروعة فـــى ضرورة صرف العلاوات الاجتماعية التى اقرها رئيس الجمهورية لكل العمال فإنها تود التأكيد على أن اللجنة الإدارية التى تدير الاتحاد والمنوط بها الدفاع عن حقوق العمال فـــى مختلف القطاعات إنما تتقاعس عن إعطاء العاملين لديها حقوقهم وهو ما يشير إلى الخلل الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ الذى يعانيه عمال مصر بما فيهم العاملين بالاتحاد ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان التدهور الواضح فـــى منظومة الحقوق العمالية إنما احد أهم أسبابه على الإطلاق هو وجود ذلك الاتحاد الذى لا يعبر إلا عن قياداته الذين يتبوءون مناصب على الورق ولا علاقة لهم بقضايا وهموم العمال مـــن قريب ولا مـــن بعيد حتى العاملين لديه. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أيضا أن الحرية واستقلالية المنظمات النقابية هى أداة العمال الوحيدة من اجل الحصول على حقوقهم المشروعة التى كفلتها لهم التشريعات والدستور المصرى .

واضافت  حسب ما أَبْلَغَ بيان العمال :"  دار الخدمات النقابية والعمالية تود التأكيد على أن القضايا العمالية وحقوق العمال المشروعة لا ينبغى أن يتم التعامل معها بغير الحوار الحقيقى والمفاوضة الجادة القائمة على رغبة الإدارة (اتحاد العمال) فـــى الوصول إلى طريقة تمنح العمال كامل حقوقهم المشروعة والقانونية ـ التى تماطل الإدارة فـــى منحها لهم حتى فـــى أسوأ الظروف الاقتصادية التى يمر بها عمال مصر جميعا ومن بينهم عمال وموظفى الاتحاد العام ـ بدلا مـــن الاستقواء على العمال بقوات الأمـــن وإقحامها فـــى فشل الاتحاد العام فـــى احتواء وحل أزماته وتقاعسه الواضح عن تحقيق مطالب العاملين بالاتحاد المشروعة " .

المصدر : المصريون