"حساسين": إِيضَاحات "المراسلين الأجانب" أكدت كذب الإعلام الأمريكي
"حساسين": إِيضَاحات "المراسلين الأجانب" أكدت كذب الإعلام الأمريكي

مَدَحَ الدكتور سعيد حساسين رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي، بتصريحات فولكهارد فيندفور، رئيس جمعية المراسلين الأجانب فـــي مصر، التي أكد فيها أن تقرير النيويورك تايمز الأخير الخاص بوجود تسريب تسجيلات لضابط مخابرات مصري مزعوم يدعى أشرف الخولي، يقدم فيها توجيهات إلى عدد مـــن مقدمي البرامج التليفزيونية فـــي مصر بـــشأن تناول موضوع القدس فـــي الإعلام المصري، كـــان كاذبا فـــي حق الدولة المصرية، لأن صحفي الجريدة لم يمتلك أي أدلة وقام بالنشر مـــعلومات خاطئة بالمرة فـــي التقرير.

وذكـر الدكتور حساسين فـــي بيان أصدره منذ قليل، إن هذه التصريحات تؤكد كذب الإعلام الأمريكي وأنه إعلام مخترق مـــن جماعة الإخوان الإرهابية ويعيش على أموال الدول التي تدعم وتسلح الإرهاب والإرهابيين، موجها الشكر والتحية لرئيس جمعية المراسلين الأجانب بمصر.

المصدر : الوطن