المؤبد لضابط شرطة قتل زوجته بسلاحه الميري
المؤبد لضابط شرطة قتل زوجته بسلاحه الميري

قضت محكمة جنايات طنطا برئاسة المستشار جمال عقرب رئيس المحكمة وعضوية المستشارين سامى بريك وأيمن الصحن بمعاقبة ضابط شـــرطة برتبة نقيب بالأمن المركزي فـــى طنطا بالسجن 25 سَنَةًا مع الشغل بتهمة قتل زوجته بالرصاص بسلاحه الميرى فـــي #مقصورة نومها لخلافات بينهما.

وفي غضون ذلك فقد كــــان محمد العشماوي رئيس نيابة قسم شـــرطة ثان طنطا قد أحال النقيب محمود الهلباوى بالأمن المركزي محبوسا للجنايات بتهمة قتل زوجته.

وتعود وقائع القضية إلى شهر يناير مـــن العام الماضي عندما حَصَّل اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية - آنذاك - إخطارا بالعثور على جثة زوجة ضابط تدعي (أية .م 26 سنة) زوجة النقيب "محمود الهلباوي" ضابط بقطاع الأمـــن المركزي بطنطا مقيمه ببرج سكني بشارع البنداري بدائرة قسم شـــرطة ثان.

وانتقل الرائد أحمد الحجار رئيس مباحث قسم ثان طنطا إلى مكان الواقعة وإِتِّضَح مـــن المعاينة والفحص أن الجثة مصابة بطلق ناري بالصدر وعثر بجوارها على طبنجة سلاح ناري ميرى.

وفي غضون ذلك فقد كانت أسرة المجني عليها قد اتهمت ضابط الشرطة بإطلاق النار عليها فـــى تحقيقات النيابة العامة بسبب خلافات زوجية وهو ما أنكره الزوج وألقى القبض عليه.

وقدم محبوسا لمحكمة الجنايات والتي عقدت عدة جلسات استمعت فيها للنيابة والدفاع وأصدرت حكمها على المتهم بالسجن المؤبد مع الشغل.

المصدر : المصريون