وزير الرى أمام البرلمان: يجب مصارحة الشعب بأن هناك ضَرَّاء مياه
وزير الرى أمام البرلمان: يجب مصارحة الشعب بأن هناك ضَرَّاء مياه

10 يناير 2018 | 3:13 مساءً

استعرض الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الرى، خطة الوزارة الاستراتيجية للحفاظ على المياه، والتى تعتمد على عدة محاور سواء فـــى التوعية، الترشيد، تنمية الموارد، توفير البيئة المناسبة، والتدريب.

وأظهـر عبد العاطى، خلال كلمته اليوم، الأربعاء، بالجلسة العامة لمجلس النواب، عن جهود الوزارة فـــى تطوير منظومة الرى فـــى جميع الأراضى القديمة لتصبح رى حديث، لترشيد استهلاك المياه، فـــى الوقت الذى يوجد فيه مطالبات بزيادة نصيب الفرد مـــن مياه الشرب.

وتـابع وزيرى الرى، أن هناك دراسات تتم في الوقت الحالي تتم لتغيير سلالات المحاصيل الزراعية الشرهة للمياه ببذور تستهلك كميات مياه أقل وتعطى إنتاجية أعلى وذلك بينما يخص الأرز بالتحديد، وهناك أبحات تتم في الوقت الحالي باجتماع ممثلين مـــن وزارتى الزراعة والرى فـــى الوقت الراهن للتوصل لنتائج مرضية فـــى هذا الصدد.

وأضــاف: “بينما يخص محور تنمية الموارد فـــى خطة الوزارة لترشيد استهلاك المياه، يتم في الوقت الحالي الإعداد لعمل محطات تحلية لجميع المحافظات الحدودية وهناك عدد مـــن المحطات تمت بالفعل ودخلت حيز الخدمة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تم عمل عدد مـــن الخزانات لتخزين مياه السيول”.

واستطرد الوزير قائلا: “مـــن ضمن تنمية الموارد الاهتمام بدول حوض النيل وبدلا مـــن المحاصيل الاستراتيجية التى يتم استيرادها مـــن الخارج هناك دراسة لزراعة هذه المحاصيل فـــى دول حوض النيل، ولكن هذا الامر يتطلب توفير وسيلة نقل “رخيصة”، ولهذا لابد مـــن النهوض بتطوير منظومة النقل النهرى والاعتماد على نهر النيل بشكل كبير فـــى النقل فـــى حالة زراعة عدد مـــن المحاصيل الاستراتيجية بدول حوض النيل.

وشدد وزير الرى على ضرورة توفير البيئة المناسبة لاستراتيجية المياه وذلك مـــن خلال مصارحة الشعب المصرى بان لدينا مشكلة مياه وأزمة فـــى المياه بشكل سَنَة واننا قادرين على التعامل معها والتصدى لهذه الأزمة مـــن خلال وضع مجموعة مـــن الحلول، معلنا عن وجود مشروع قانون جديد بـــشأن الموارد المائية يجرم التعدى على نهر النيل والمجارى المائية ، مشددا على ضرورة التوعية والتثقيف.

عاجل 2018-01-10

استعرض الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الرى، خطة الوزارة الاستراتيجية للحفاظ على المياه، والتى تعتمد على عدة محاور سواء فـــى التوعية، الترشيد، تنمية الموارد، توفير البيئة المناسبة، والتدريب.

وأظهـر عبد العاطى، خلال كلمته اليوم، الأربعاء، بالجلسة العامة لمجلس النواب، عن جهود الوزارة فـــى تطوير منظومة الرى فـــى جميع الأراضى القديمة لتصبح رى حديث، لترشيد استهلاك المياه، فـــى الوقت الذى يوجد فيه مطالبات بزيادة نصيب الفرد مـــن مياه الشرب.

وتـابع وزيرى الرى، أن هناك دراسات تتم في الوقت الحالي تتم لتغيير سلالات المحاصيل الزراعية الشرهة للمياه ببذور تستهلك كميات مياه أقل وتعطى إنتاجية أعلى وذلك بينما يخص الأرز بالتحديد، وهناك أبحات تتم في الوقت الحالي باجتماع ممثلين مـــن وزارتى الزراعة والرى فـــى الوقت الراهن للتوصل لنتائج مرضية فـــى هذا الصدد.

وأضــاف: “بينما يخص محور تنمية الموارد فـــى خطة الوزارة لترشيد استهلاك المياه، يتم في الوقت الحالي الإعداد لعمل محطات تحلية لجميع المحافظات الحدودية وهناك عدد مـــن المحطات تمت بالفعل ودخلت حيز الخدمة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تم عمل عدد مـــن الخزانات لتخزين مياه السيول”.

واستطرد الوزير قائلا: “مـــن ضمن تنمية الموارد الاهتمام بدول حوض النيل وبدلا مـــن المحاصيل الاستراتيجية التى يتم استيرادها مـــن الخارج هناك دراسة لزراعة هذه المحاصيل فـــى دول حوض النيل، ولكن هذا الامر يتطلب توفير وسيلة نقل “رخيصة”، ولهذا لابد مـــن النهوض بتطوير منظومة النقل النهرى والاعتماد على نهر النيل بشكل كبير فـــى النقل فـــى حالة زراعة عدد مـــن المحاصيل الاستراتيجية بدول حوض النيل.

وشدد وزير الرى على ضرورة توفير البيئة المناسبة لاستراتيجية المياه وذلك مـــن خلال مصارحة الشعب المصرى بان لدينا مشكلة مياه وأزمة فـــى المياه بشكل سَنَة واننا قادرين على التعامل معها والتصدى لهذه الأزمة مـــن خلال وضع مجموعة مـــن الحلول، معلنا عن وجود مشروع قانون جديد بـــشأن الموارد المائية يجرم التعدى على نهر النيل والمجارى المائية ، مشددا على ضرورة التوعية والتثقيف.

المصدر : وكالة أنباء أونا