مشادات بين النواب وممثلي الحكومة عن عدم تفضيل المنتج المصري
مشادات بين النواب وممثلي الحكومة عن عدم تفضيل المنتج المصري

ناقشت لجنة الصناعة، بمجلس النواب برئاسة المهندس أحمد سمير، رئيس اللجنة، عددا مـــن طلبات الإحاطة ومنعا الطلب المقدم مـــن النائب محمد فؤاد حول عدم التزام الحكومة بتفضيل المنتج المصري عن الأجنبي، وذلك بحضور عدد مـــن ممثلي الوزارات خاصة البترول والصناعة والإسكان.

وتقدم الدكتور محمد فؤاد عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور علي عبدالعال رئيس المجلس موجه لرئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة بـــشأن غَيْر مَأْلُوفة شركة أنبي لقرار رئيس الجمهورية بقانون رقم 5 لسنة 2015.

وذكـر "فؤاد" إن القرار نص على التزام الجهات الحكومية والشركات والهيئات الحكومية أو التي تمتلك فيها الحكومة حصة حاكمة تفضيل وحماية المنتج المحلي فـــي كافة تعاقداتها، وبهذا نجد أن شركة إنبي خالفت هذا القرار مـــن خلال إسناد لأحد الشركات الأجنبية "دوكاب" للمرة الثالثة على التوالي أحد أعمالها وآخرها إسناد أعمال توريد المهمات والكابلات الكهربائية الخاصة بمشروع "تنكات سوميد" بالعين السخنة.

وتـابع "فؤاد" أن عملية الإسناد تمت دون أي مفاوضة أو عرض المناقصات المعروضة أمامها مع الشركات الوطنية مما يسبب تجاهل واضح وصريح لقرار رئاسة الجمهورية، وتقزيم لدور الصناعة الوطنية والمحلية، مطالبا بإحالة طلب الإحاطة للجنة الصناعة ومناقشته.

وذكـر علاء حجازي نائب رئيس هيئة البترول: "أنا كنت فـــي شركة إنبي ولازلت حتى الآن وعندما قرأت طلب الإحاطة أؤكد لك أننا سنناقش الأمر، وهل تعلم أننا اشترينا منتجات مـــن شركة (السويدي) و(إيجي تك) المصريتين"، لافتا إلى أنه أول مرة يسمع عن شركة الكابلات التي ذكرها النائب فـــي طلبه.

ولفت "حجازي"، إلى أن بعض الاتفاقيات الدولية تشترط علينا أن نشتري بعض المستلزمات مـــن الدول المانحة، وهذه مطبقة فقط للمشروعات التي لها شريك أجنبي، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن بعض المستلزمات مثل خامات حفر الآبار لا يوجد مثيل لها فـــي مصر فنلجأ للشراء مـــن الخارج.

المصدر : الوطن