3 جلسات علمية لمناقشة جديد تشخيص وعلاج أورام الصدر والرئة بطب المنوفية
3 جلسات علمية لمناقشة جديد تشخيص وعلاج أورام الصدر والرئة بطب المنوفية

ناقش اليوم العلمي الثاني، لقسم علاج الأورام بكلية الطب جامعة المنوفية، 9محاضرات هامة، فـــي 3 جلسات علمية حول الْحَديثُ فـــي تشخيص وعلاج أورام الصدر والرئة.

وأَلْمَحَ الدكتور ناصر عبد الباري رئيس القسم، أنه تم مناقشة الْحَديثُ فـــي تشخيص وعلاج أورام الرئة ودور المنظار الصدري فـــي أخذ عينة مـــن الورم ودور العلاج الموجه فـــي زيادة نسب الشفاء والطرق الحديثة لعلاج أورام الصدر فـــي الأطفال.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تناولت الجلسات دور الأشعة التداخلية فـــي علاج أورام الرئة ودور جراحة الصدر فـــي علاج أورام الرئة، وطرق تشخيص وعلاج أورام الدم، التي تظهر فـــي شكل إصابات بالصدر مـــن حيث طرق التشخيص والعلاج.

وبين وأظهـــر رئيس القسم، أنه تم عرض حالة إكلينيكية صعبة التشخص تم تشخيصها وعلاجها بقسم الأورام بمستشفيات جامعة المنوفية، ومناقشتها مـــن جانب الأقسام المعنية.

وأكدت الدكتورة رحاب سمكة أستاذ الباثولوجي بطب المنوفية، أهمية دور الباثولجي فـــي تشخيص أورام الرئة وتصنيفها بدقة، وأشارت إلي أن أخذ عينة وأورام الرئة بالإبرة الجراحية هي أفضل الطرق لإعطاء نتائج أكثر دقة تساعد فـــي التشخيص السليم وتحديد العلاج الموجهه المناسب للمريض.

وبين وأظهـــر الدكتور محمود قورة وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة دور الكلية فـــي التصدي لمرض السرطان بداية مـــن أجتمـع مؤتمر الكلية العام الماضي بالتعاون مع أقسام الكلية المختلفة للوصول إلي أفضل النتائج العلاجية وبعدها أطلقت الكلية حملة لمكافحة سرطان الثدي.

وصــرح قورة، عن تَدُشِّينَ عيادة لمتابعة مرضي الأورام بكل الأقسام، ونبه إلى ضرورة الاكتشاف المبكر للأورام مـــن خلال دقة التشخيص.

وأكد الدكتور ناصر عبد الباري، على ضرورة الامتناع عن التدخين المتسبب فـــي 90% مـــن الإصابة بسرطان وأورام الرئة، وضرورة التعاون والتكامل أوضح الأقسام العلمية المعنية للوصول إلى أفضل النتائج فـــي العلاج وسرعة الشفاء.

المصدر : الوطن