"سلامة" ينَاشَدَ  "الكاف" بتكريم جمهور الزمالك
"سلامة" ينَاشَدَ "الكاف" بتكريم جمهور الزمالك

طالب الكاتب الصحفي عبد الناصر سلامة، بإعطاء عشاق الزمالك جائزة الكرة الذهبية أو الحذاء الذهبي أو جائزة الجمهور المثالي على مستوى الكاف الإفريقي على الأقل، أو حتى استحداث جائزة عالمية مـــن أي نوع  تتناسب مع عشاق لم يتخل عن فريقه الكروي رغم كل هذه النكبات التي لحقت به، وكل هذا الخذي الذى سببه الفريق لجمهوره، الذى أصبح يتعايش مع الخسارة على أنها قضاء وقدر.

وتـابع "سلامة" خلال مقال لـــه بـ "المصري اليوم"، بعنوان "الشخصية المصرية الزمالك نموذج"، جماهير الزمالك تعاملت مع فريقها أو ناديها كالجنسية سواء بسواء، لا يجب ولا يمكن التنازل عنها أو استبدالها بجنسية أخرى، إلا فـــي حالات نادرة، حتى إن الهروب مـــن الجنسية أو بمعنى أدق مـــن تشجيع الزمالك لم يكن للفرق المنافسة كالأهلي والإسماعيلى وما شابه ذلك، وإنما كـــان هروبًا إلى خارج الوطن، كريال مدريد وبرشلونة، أو حتى ليفربول مـــن أجل عيون محمد صلاح، بينما يشبه حالة مـــن عدم الاعتراف بالواقع المرير".

وأضــاف الكاتب: حالة الزملكاوية هي حالة مصرية مصغرة، ترمز إلى الأوضاع العبثية، التي يعيش داخلها المجتمع المصري بمعنى ليس فـــى الإمكان أبدع مما كـــان  مرددا :"مستورة والحمد لله، أحسن ما نبقى سوريا والعراق"، كل أمل المواطن ألا ينام وهو جائع، ألا ينام على حَدَثَ إرهاب وتفجيرات، لم يعد ينشد تعليماً مناسباً، ولا منظومة صحية ملائمة، ولا حتى شوارع مريحة، أو معاملة آدمية فـــى المكاتب الرسمية، أما على مستوى أقسام الشرطة وملحقاتها فلا ينشد أى تطور مـــن أى نوع، بينما يتعلق بتحسين الأجور والأسعار والخدمات وما شابه ذلك، هى أضغاث أحلام، لم يعد المواطن يتطلع إلى أى شىء مـــن هذا القبيل، لا مـــن قريب ولا مـــن بعيد.

المصدر : المصريون