بتكلفة تتجاوز 50 مليون دولار.. تنفيذ مشروع قناطر ديروط الجديدة
بتكلفة تتجاوز 50 مليون دولار.. تنفيذ مشروع قناطر ديروط الجديدة

أكد المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، أن المحافظة تعمل على تذليل كافة العقبات، أمام تنفيذ مشروع قناطر ديروط الجديدة، والذي يعد واحدا مـــن أهم المشروعات المائية، التي يوليها السيد رئيس الجمهورية اهتماما خاصا؛ لتخرج إلى حيز التنفيذ لتخدم زمام مـــن الأراضي الزراعية مساحته 1.5 مليون فدان، على الأقل فـــي خمس محافظات، جاء ذلك خلال تصريحات صحفية لـــه اليوم الخميس.

وذكـر محافظ أسيوط، إن المشروع يساعد فـــي تَعْظيم كفاءة استخدام المياه، مـــن أجل تحسين الإنتاج الزراعي فـــي صعيد مصر، مـــن خلال استخدام التكنولوجيا اليابانية الفائقة بتكلفة 50 مليون دولار، مقدمة كقرض ميسر مـــن وكالة التعاون الدولي اليابانية "الجايكا"، التابعة للحكومة اليابانية.

واتخذت وزارة الموارد المائية والري قرار إنشاء مجموعة بديلة للمجموعة الحالية، حيث تم إجراء دراسة جدوى فنية واقتصادية وبيئية، على حساب وكالة التعاون الدولي اليابانية jica  "الجايكا"، فـــي الفترة مـــن "2009 – 2010"، وخلصت الدراسة إلى أن بديل الإحلال هو الأكثر جدوى.

وذكـر محافظ أسيوط، إنه تم الاتفاق مع الجانب الياباني عن طريق وزارة الموارد المائية والري على اسلوب إِتْمام نظام التمويل والتنفيذ، والاشتراطات العامة المرجعية وقد تضمن عرض الحكومة اليابانية تقديم التمويل مـــن خلال نظام "step loan" لإنشاء القناطر الجديدة، متضمنة إعداد الرسومات التفصيلية والتصميمات ومستندات العقد والطرح، مـــن خلال منحة مـــن الجانب الياباني، وتمويل تكاليف أعمال التنفيذ والإشراف عليه، وتم توقيع اتفاقية القرض خلال انعقاد المؤتمر الاقتصادي للدول المانحة للمشروعات الاقتصادية والاستثمارية لمصر، المنعقد فـــي مدينة شرم الشيخ أوضح وزارة الموارد المائية والري والجايكا وتصل تكلفة المشروع إلى 50 مليون دولار، مقدمة كقرض ميسر مـــن وكالة التعاون الدولي اليابانية "الجايكا" التابعة للحكومة اليابانية.

وأكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، أنه تم صدور القرار الجمهوري رقم 198 فـــي مايو 2015 من أجل الموافقة على الخطابات المتبادلة أوضح الحكومتين المصرية واليابانية، بـــشأن القرض المقدم مـــن الحكومة اليابانية؛ لتنفيذ المشروع، وتم تفعيل العمل به وتم البدء فـــي إعداد الرسومات التفصيلية والتصميمات ومستندات العقد، بدءا مـــن يوليو 2015 ويستمر لمدة 22 شهرا، على حساب الجانب الياباني، ومن المنتظر البدء فـــي تنفيذ المشروع بداية مـــن العام الحالي، وسوف يستغرق إنشاء مجموعة قناطر ديروط، ما يربو على خمسة سنوات، ليتم تشغيل مجموعة القناطر الجديدة فـــي 2023.

وتـابع محافظ أسيوط، أن المحافظة تعمل على تذليل كافة العقبات التي قد تؤدي إلى توقف تنفيذ المشروع.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ مجموعة قناطر ديروط، مـــن أقدم المنشآت المائية فـــي مصر، حيث تم إنشاؤها سَنَة 1872 منذ أكثر مـــن 140 عاما، وتعد المجموعة ضمن أقدم المنشآت الهيدروليكية المستخدمة فـــي مصر على الإطلاق، وتقع على ترعة الإبراهيمية، عند الكيلو 60،60 مـــن فم ترعة الإبراهيمية، وتخدم زمام مساحته حوالى 1.5 مليون فدان "20 % مـــن مساحة الاراضى الزراعية فـــى البلاد"، وهو مساحة زمام إقليم مصر الوسطى والذى يضم خمس محافظات "أسيوط – المنيا – بنى سويف – الفيوم – الجيزة".

ويتم إطلاق تصرف سنوي مـــن خلال المجموعة، قدره 9,6 مليار متر مكعب سنويا "17.3 % مـــن اجمالى حصة مصر فـــى مياه النيل"، وتغذي مجموعة القناطر عدد 7 سبعة ترع فرعية.

 

 

 

المصدر : الوطن