بالصور.. فلاحو البحيرة يطعمون مواشيهم محصول الخرشوف
بالصور.. فلاحو البحيرة يطعمون مواشيهم محصول الخرشوف

حالة مـــن الغضب انتابت مزارعين وفلاحين محافظة البحيرة، وذلك بسبب ركود أسواق محصول الخرشوف رغم إنفاق العديد مـــن التكاليف عليه مـــن الأيدي العاملة والتقاوي والمبيدات والأسمدة الزراعية.

فـــي البداية يقول محمد سعد عمارة "أحد المزارعين"، إن هناك حالة مـــن الغضب الشديد أوضح مزارعي محصول الخرشوف فـــي قري محافظة البحيرة، وذلك بسبب ركود سعر الخرشوف رغم إنفاق المزارعين العديد مـــن الأموال عليه مـــن الأيدي العاملة، والتقاوي والمبيدات الزراعية .

وذكـر إن محافظة البحيرة، مـــن أكثر المحافظات التي تقوم بزراعة محصول الخرشوف علي مستوي الجمهورية، ويقوم الخرشوف  بفتح العديد مـــن البيوت، بداية مـــن " الجلاب" الذي يقوم بشراء الخرشوف مـــن علي رأس الأرض الزراعية، ثم مروراً بالعمال الذي تقوم بتقطيع وتجهيز الخرشوف مـــن خلال " النوالات"، ثم تصديره إلى الخارج .

وأكمل أنه كل سَنَة يتراوح سعر الخرشوف مـــن الكوز الواحد إلي 4 جنيهات، ومع العدد الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ يقوم الفدان بجمع التكاليف الذي أنفقت عليه، وتـابع أن الخرشوف فـــي بداية هذا العام وسعر الكوز قد وصل إلي جنيه واحد مما يجعل الفلاح فـــي مأزق وعدم جمع ما أنفق عليه مـــن تكاليف.

وذكـر إن الفلاح فـــي محافظة البحيرة ينتظر كل سَنَة موسم الخرشوف حتى يقوم بتزويج أبنائه مـــن الشباب والفتيات مـــن خلال زراعة هذا المحصول، وأكمل بـــأن التجار تتحكم فـــي سعره مما جعل سعره فـــي انخفاض دائم مـــن أول العام الزراعي لـــه، مما دفع العديد مـــن المزارعين بتأجير الفدان مرعي للماشيه بـ200 جنيه للفدان الواحد، وذكـر "الفلاح يعوض عليه ربنا السنه دي". 

المصدر : المصريون