شبح «مجزرة بورسعيد» يحوم على استاد «هزاع»
شبح «مجزرة بورسعيد» يحوم على استاد «هزاع»

أَبْلَغَ موقع "ذا ناشونال" الإماراتي الصادر بالإنجليزية، أن شبح مجريات بورسعيد يحوم على إستاد هزاع بن زايد، بعد أن قرر لعب مباراة الكأس أوضح الأهلي و المصري هناك، مشيرًا إلي أن هذه هي اللقـاء الأولي التي تجمع الفريقين بجمهور منذ مذبحة بورسعيد، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يسميها الكثيرون فـــي مصر، ولهذا كثفت الشرطة تواجدها و دعت المشجعين بالتزام النظام.

بدأت الحادثة بعد مباراة أوضح الأهلي والمصري مـــن مدينة قناة السويس ببورسعيد؛ وبعد إطلاق الصفارة النهائية، اقتحم المشجعون الملعب، بينما حاول اللاعبون الهروب، لكنهم وجدوا بعض البوابات مغلقة وتوفي 74 شخصًا، ويعتقد الثوار أنه تم تنظيم الحادثة مـــن قبل الدولة، وذكـر آخرون إنه كـــان الإهمال.

وفي أعقاب الكارثة، منعت الســـلطات المشاهدين مـــن جميع مباريات الدوري المصري فـــي جميع أنحاء البلاد، سيلعب اليوم الفريقان نفسهما أمام المشجعين للمرة الأولى منذ تلك الليلة المأساوية فـــي سَنَة 2012، لكنه لن يكون فـــي مصر، وبدلا مـــن ذلك سوف يتم تحديد الفائز  أوضح الفرقتين اللذين على أرضيـه هزاع بن زايد فـــي العين، الإمارات العربية المتحدة.

وبعيدا عن الخسائر فـــي الأرواح، فإن آثار العنف - التي كـــان الكثيرون فـــي مصر يسموها مجزرة - قد أثرت على  الساحرة المستديرة المصرية، القرارات الأمنية جعلت مـــن الصعب تنظيم الألعاب، أثرت المدرجات الفارغة على نسبة مشاهدة التلفزيون وقل مستوي اللاعبين المصريين  نتيجة لبعدهم عن الجمهور".

والتقى الأهلي والمصري آخر مرة  فـــي نوفمبر، عندما اِنْتَصَرَ الأهلي 2-0، ولكن هذه هي المرة الأولى التي سوف تلعب بعضها البعض أمام المشجعين.

وشهد  العقد الأخير مـــن نظام حسني مبارك ازدهار للساحرة المستديرة المصرية،  لاسيما مع ظهور قنوات فضائية و قنوات مخصصة، ودعم الحكومة  للفرق المصرية التي حققت انتصارات دولية ، إلا انها رَأَئت أيضًا بعض النكبات العديد مـــن ، أبرزها الجزائر فـــي سَنَة 2009، والتي  أصابت المعجبين بخيبة الأمل ومن ثم جاء ثورة 2011 و مجريات بورسعيد.

وذكـر كارل رومل، عالم الأنثروبولوجيا الذي يدرس الساحرة المستديرة المصرية: "هناك مجريات عديدة أدت إلي انهيار ذلك الازدهار فـــي الكرة المصرية أهمها مجريات بورسعيد".

وقد تم بيع نحو 3600 تذكرة لمباراة يوم الجمعة فـــي مصر، وفقا شركة " بريزنتيشن سبورت "، الشركة المسؤولة عن بيع التذاكر، وقد حشدت شـــرطة أبوظبي 15 مـــن قوات الأمـــن بما فـــي ذلك مكافحة الشغب والقوات الخاصة ووحدات الإسعاف الجوي ووحدات الكلاب ودعت المشجعين إلى "الالتزام بالهتاف المتحضر والتعاون مع قوات الشرطة للحفاظ على الأمـــن العام".

 

المصدر : المصريون