حقوقي ينَاشَدَ  بتدخل تشريعي لحماية الأطفال من التَقْصِير والتهاون الطبي
حقوقي ينَاشَدَ بتدخل تشريعي لحماية الأطفال من التَقْصِير والتهاون الطبي

اِحْتَجَّ بشدة محمود البدوي، خبير حقوق وتشريعات الطفل، استمرار مسلسل الإهمال الطبي الجسيم والذي كـــان سببا فـــي وفاة "طفل نبروه" على خلفية إجراءه عملية لوز ولحمية، أودت بحياته نتيجة الخطأ المهني الجسيم مـــن جانب الطبيب، الذي تهرب مـــن متابعة الحالة عقب تدهور حالة الطفل ورفضة الرد على مكالمات والدي الطفل، وفقا لأهل الطفل.

وذكـر "البدوي" لـ"الحياة المصرية"، إن مسلسل الإهمال الطبي لم يعد مقبول استمراره أكثر مـــن هذا، وفي ظل أن جرائم الإهمال المهني الطبي الجسيم باتت خطر يهدد حياة المرضى، وبخاصة الأطفال مثل حالة "طفل نبروه"،.

وأكد خبير حقوق وتشريعات الطفل، أن الأمر بات يستلزم تدخل تشريعي سريع وحاسم من أجل مواجهة تلك الجرائم، التي باتت خطر يهدد حياة المرضى والذين يسلمون أرواحهم طواعية إلى الأطبـــاء، ثقة منهم فـــي خبراتهم، إلا أن الاهمال الجسيم والتعامل باستخفاف مع تلك الحالات وعدم بذل العناية اللازمة، يمكن أن يكون سببا مباشرا فـــي وفاة هذة الحالات، على خلفية الإهمال الطبي الجسيم.

المصدر : الوطن