الأطباء الشرعيين: دفن 25 جثة مجهولة بفض رابعة
الأطباء الشرعيين: دفن 25 جثة مجهولة بفض رابعة

واصل الدكتور هشام عبد الحميد كبير الأطبـــاء الشرعيين شهادته حول فض اعتصام رابعة.

وذكـر إنه تم التعرف على جميع الجثامين، عدا 25 جثمان وتم دفنهم بمدافن الصدقة، ووجه القاضي سؤالاً هل وصلت جثث أخرى.

ورد الشاهد أنه وصل إليهم 6 جثامين مـــن مدينه نصر وفي غضون ذلك فقد كــــان عليهم علامات تعذيب وإِتِّضَح مـــن التحريات أنهم تابعين للاعتصام.

كانت النيابة، أسندت للمتهمين اتهامات عديدة، مـــن بينها تدبير تجمهر مسلح بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات في الوقت الحالي) والاشتراك فيه، وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فـــي التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض التجمهر، والشروع فـــي القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

ومن أَفْضُلُ المتهمين فـــي القضية: محمد بديع المرشد العام للجماعة، عصام العريان، عصام ماجد، عبدالرحمن البر، صفوت حجازي، محمد البلتاجي، أسامة ياسين، عصام سلطان، باسم عودة، وجدي غنيم، و«أسامة» نجل الـــرئيس المعزول محمد مرسي، بالإضافة للمصور الصحفي محمد شوكان.

المصدر : المصريون