مصر  تَطْلَبُ مِنْ بالتحقيق الدولي عن "القنبلة المتحركة"
مصر تَطْلَبُ مِنْ بالتحقيق الدولي عن "القنبلة المتحركة"

أَبْلَغَ موقع "سبونتيك" فـــي نسخته الألمانية، أن الســـلطات المصرية طالبت بفتح تحقيق دولي فـــي شأن ضبط اليونان سفينة محملة بمواد متفجرة منطلقة مـــن تركيا إلي ليبيا، وعُرفت السفينة إعلاميًا "بالقنبلة المتحركة".

وأَلْمَحَ الموقع، إلي أن مصر تعتبر محاولات خرق حظر الأسلحة على الجماعات الأرهابية خطرًا يهدد أمنها القومي، منوهًا بـــأن قرار مصر بفتح تحقيق دولي جاء اتساقًا مع الموقف الليبي.

فاستهل الموقع أن الخارجية المصرية طالبت بتحقيق دولي فـــي حادثة ضبط سفينة محملة بمواد متفجرة مـــن تركيا متوجهة إلى ميناء "مصراتة" فـــي ليبيا.

وأكد المتحدث باسم الخارجية المصرية، أن "البعثات الدبلوماسية لدول الأعضاء فـــي مجلس الأمـــن والوفد المصري الدائم فـــي الأمم المتحدة كُلفا باتخاذ إجراءات مـــن شأنها مراجعة صحة تلك المعلومات ومطالبة لجنة جَزَاءات ليبيا بمجلس الأمـــن بالتحقيق فـــي الواقعة بناءً على طلب الســـلطات الليبية.

وأضــاف تصريح الخارجية: أن موقف مصر يقضي بـــأن انتهاكات حظر الأسلحة يدمر الجهود المبذولة حول إيجاد حل سياسي فـــي ليبيا، ويعرقل عملية إرساء الاستقرار والأمن فـــي هذا البلد، فضلًا عن أن هذا لديه آثار سلبية على أمن مصر وعلى معركتها ضد الإرهاب.

وأَلْمَحَ الموقع إلى أن الخارجية ترى أن جهود المجتمع الدولي فـــي الحرب ضد الإرهاب ستجدي ثمارها فقط عندما تتخذ كل الدول موقفًا حاسمًا بخصوص منع تمويل وتسليح العناصر الإرهابية ومنع إعطاء اللجوء لهم".

يذكر أن خفر السواحل اليوناني، صـرح عن ضبط سفينة ترفع علم تنزانيا، وعلى متنها مواد تستخدم لصنع متفجرات، منها "نترات الأمونيوم" وأجهزة تفجير غير كهربائية، كانت تتجه مـــن تركيا إلى مدينة مصراتة الليبية، بينما صـرحت السفارة التركية إِفْتَتَحَ أنقرة تحقيقًا بـــشأن ادعاء اليونان. 

المصدر : المصريون