"المصريين الأحرار": التعديل الوزاري مُرضي وتغيير "الثقافة" جاء متأخرا
"المصريين الأحرار": التعديل الوزاري مُرضي وتغيير "الثقافة" جاء متأخرا

ذكــر النائب خالد عبد العزيز فهمي عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية عن حزب المصريين الأحرار، أن التعديل الوزاري الذي وافق عليه مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية اليوم، مرضي بشكل كبير، وخاصة أنه شمل وزارة السياحة، التي لم نشعر بوجودها لفترة كبيرة، ولم نرى لها مخططات استراتيجية واقعيه للتطوير، أو آليات جديدة تعطينا أمل فـــي عودة السياحة وخاصة أنها مـــن أهم أعمدة الاقتصاد المصري.

وتـابع "عبدالعزيز" أن أهم التغييرات التي شملت التعديل، تغيير وزارة قطاع الأعمال، التي تعد مـــن أهم الوزارات التي تحتاج إلى تطوير، واستغلال لإمكانيات شركاتها التابعة، حيث أن هذه الشركات تمتلك القدرات الهائلة مـــن أراضي وشركات وأيدي عاملة، ومخازن، وتحتاج إلى استغلالها الاستغلال الأمثل، وخاصة فـــي السوق العقاري وهوما سيساعد فـــي زيادة موارد الدولة.

وأكد نائب "المصريين الأحرار"، أن تغيير وزير الثقافة جاء متأخرا، لأنها مـــن الوزارات المنوط بها البناء الداخلي، والذي يتم محاولة تغييره بشتى الطرق مـــن أعداء مصر، لافتا إلى أن الوزارة كانت غائبة فـــي الفترة السَّابِقَةُ، وهي الأخطر معنوياً، موضحًا أنه لم يكن لها أي خطط لمواجهه تلك المخططات.

وأشاد "عبدالعزيز"، بتعيين الدكتورعاصم الجزار نائبا لوزير الإسكان، مضيفًا أنه مـــن أكبر وأهم خبراء التخطيط على مستوى العالم، موضحًا أنه كـــان لـــه فضل كبير فـــي تخطيط وتصميمات العاصمة الإدارية الجديدة، والتي لاقت استحسان دولي مـــن خبراء الإسكان والمطوريين العقاريين علي مستوي العالم.

ووافق المجلس اليوم، فـــي جلسة طارئة، على التعديل الوزاري الذي يتضمن أبوبكر الجندي، وزيرا للتنمية المحلية، وإيناس عبدالدائم وزيرا للثقافة، ورانيا المشاط وزيرا للسياحة، وخالد محمد علي بدوي وزيرا لقطاع الأعمال، وتضمن التعديل أيضًا، عاصم الجزار نائبًا لوزير الإسكان بالاضافة إلى عمله كرئيس لهيئة التخطيط العمراني، وطارق توفيق نائبًا لوزير الصحة.

يُأَبْلَغَ أن حكومة المهندس شريف إسماعيل تولت المسؤولية فـــى سبتمبر 2015، عقب استقالة حكومة المهندس إبراهيم محلب فـــي 12 سبتمبر، ليؤدي "إسماعيل" وحكومته اليمين الدستورية فـــي 19 مـــن الشهر نفسه.

المصدر : الوطن