تأجيل محاكمة 215 في قضية «كتائب حلوان» لـ27 فبراير المقبل
تأجيل محاكمة 215 في قضية «كتائب حلوان» لـ27 فبراير المقبل

14 يناير 2018 | 3:24 مساءً

قررت محكمة جنايات القاهرة فـــي جلستها المنعقدة برئاسة المستشار شعبان الشامي، تأجيل محاكمة 215 إرهابيا مـــن عناصر جماعة “الإخوان ” الإرهابية، إلى جلسة السابع والعشرين مـــن فبراير القادم، فـــي قضية اتهامهم بتشكيل مجموعات مسلحة باسم “كتائب حلوان” لتنفيذ عمليات عدائية ضد أفراد وضباط الشرطة ، ومنشآتها ، وتخريب الممتلكات والمنشآت العامة ،خاصة أبراج ومحولات الكهرباء.

وفي غضون ذلك فقد كــــان النائب العام “الراحل ” المستشار هشام بركات ، قد أحال فـــي فبراير 2015 ، المتهمين إلى المحاكمة الجنائية، مع استمرار حبس 127 متهما احتياطيا على ذمة القضية، وأمر بضبط وإحضار بقية المتهمين الهاربين وتقديمهم للمحاكمة “محبوسين”.

وكشفت التحقيقات التي باشرتها نيابة أمن الدولة العليا ، عن قيام قادة جماعة “الإخوان ” الإرهابية، بوضع مخطط إرهابي مـــن داخل محبسهم بهدف إسقاط نظام الحكم، وتم نقل التكليفات لعناصر الجماعة خارج السجون، فأسسوا تنفيذا لـــه ، ثلاث لجان نوعية بالقاهرة والجيزة اضطلعت كل منها بتأسيس مجموعات مسلحة عرفت باسم “كتائب حلوان” وتكونت مـــن عناصر مـــن الجماعة الإرهابية وروابط “الألتراس ” والكيان المسمى ب “تحالف دعم الشرعية”.. فضلا عن إشراكهم لعدد مـــن العناصر الجنائية معهم لتتولى تنفيذ عمليات عدائية ضد أفراد وضباط الشرطة ، ومنشآتها ، وتخريب الممتلكات والمنشآت العامة، خاصة أبراج ومحولات الكهرباء.

وأظهرت التحقيقات ، ارتكاب تلك المجموعات لواقعتي استهداف القوات الأمنية بمحيط المدنية الجامعية لجامعة الأزهر، والتي أسفرت عنا مصـرع ثلاثة مجندين ، وإصابة اثنى عشر ضابط ، وفرد شـــرطة ، وأحد المواطنين، وإتلاف مركبتي شـــرطة، فضلا عن واقعة التعدي على مسئولي الأمـــن الإداري بالمدينة الجامعية، التي أدت إلى إصابة ثلاثة منهم وتخريب مبنى نقطة شـــرطة الحي العاشر، ومحاولة استهداف كوبري المشاة بطريق النصر باستخدام مفرقعات.

2018-01-14

قررت محكمة جنايات القاهرة فـــي جلستها المنعقدة برئاسة المستشار شعبان الشامي، تأجيل محاكمة 215 إرهابيا مـــن عناصر جماعة “الإخوان ” الإرهابية، إلى جلسة السابع والعشرين مـــن فبراير القادم، فـــي قضية اتهامهم بتشكيل مجموعات مسلحة باسم “كتائب حلوان” لتنفيذ عمليات عدائية ضد أفراد وضباط الشرطة ، ومنشآتها ، وتخريب الممتلكات والمنشآت العامة ،خاصة أبراج ومحولات الكهرباء.

وفي غضون ذلك فقد كــــان النائب العام “الراحل ” المستشار هشام بركات ، قد أحال فـــي فبراير 2015 ، المتهمين إلى المحاكمة الجنائية، مع استمرار حبس 127 متهما احتياطيا على ذمة القضية، وأمر بضبط وإحضار بقية المتهمين الهاربين وتقديمهم للمحاكمة “محبوسين”.

وكشفت التحقيقات التي باشرتها نيابة أمن الدولة العليا ، عن قيام قادة جماعة “الإخوان ” الإرهابية، بوضع مخطط إرهابي مـــن داخل محبسهم بهدف إسقاط نظام الحكم، وتم نقل التكليفات لعناصر الجماعة خارج السجون، فأسسوا تنفيذا لـــه ، ثلاث لجان نوعية بالقاهرة والجيزة اضطلعت كل منها بتأسيس مجموعات مسلحة عرفت باسم “كتائب حلوان” وتكونت مـــن عناصر مـــن الجماعة الإرهابية وروابط “الألتراس ” والكيان المسمى ب “تحالف دعم الشرعية”.. فضلا عن إشراكهم لعدد مـــن العناصر الجنائية معهم لتتولى تنفيذ عمليات عدائية ضد أفراد وضباط الشرطة ، ومنشآتها ، وتخريب الممتلكات والمنشآت العامة، خاصة أبراج ومحولات الكهرباء.

وأظهرت التحقيقات ، ارتكاب تلك المجموعات لواقعتي استهداف القوات الأمنية بمحيط المدنية الجامعية لجامعة الأزهر، والتي أسفرت عنا مصـرع ثلاثة مجندين ، وإصابة اثنى عشر ضابط ، وفرد شـــرطة ، وأحد المواطنين، وإتلاف مركبتي شـــرطة، فضلا عن واقعة التعدي على مسئولي الأمـــن الإداري بالمدينة الجامعية، التي أدت إلى إصابة ثلاثة منهم وتخريب مبنى نقطة شـــرطة الحي العاشر، ومحاولة استهداف كوبري المشاة بطريق النصر باستخدام مفرقعات.

المصدر : وكالة أنباء أونا