"العربية لحقوق الإنسان": نثمن مطالبات "فايق" بتقليص عقوبة الإعدام
"العربية لحقوق الإنسان": نثمن مطالبات "فايق" بتقليص عقوبة الإعدام

ذكــر علاء شلبي، الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، إن  تصريح رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، الذي حث على تقليص تنفيذ جَزَاء الإعدام أصاب كبد الحقيقة، ويلبي الحاجة الضرورية لتأمين آداء سَنَة أفضل فـــي معالجة وضعية حقوق الإنسان فـــي مصر، والضرورة لفتح الأفق للمضي قدما فـــي الإصلاحات المرغوبة.

وأَلْمَحَ "شلبي"، فـــي بيان صادر اليوم، إلى أن المنظمة العربية لحقوق الإنسان أكدت غير مرة على أهمية الحد مـــن استخدام جَزَاء الاعدام لأقصى درجة ممكنة، وهو أمر يمتد إلى التشريع والتطبيق القضائي وتنفيذ العقوبة، وهذا الموقف تتشارك فيه كافة منظمات حقوق الإنسان الجادة وذات المصداقية.

وتـابع أمين المنظمة، "موقف الحقوقيين لايتعلق فقط باحترام المعايير الدولية لحقوق الإنسان التي ساهمت مصر والبلدان العربية والاسلامية فـــي تشريعها، ثم صادقت عليها حكوماتنا بإرادة حرة، ولكنه موقف تستدعيه المصلحة العامة سواء فـــي ناحية حفظ الحق فـــي الحياة الذي تسمو به الشرائع السماوية وفي مقدمتها الدين الإسلامي، أو صيانة للسلم الاجتماعي وحماية الأمـــن والاستقرار".

ولفت أمين المنظمة، إلى أن" تجارب بلداننا تؤكد أن تنفيذ جَزَاء الاعدام لا يلبي مفهوم الردع، وأنه رغم أن التوجهات نحو الإلغاء التام للعقوبة أو التعليق الشامل للتنفيذ يحتاج كثير مـــن المقومات التي قد لا تتوافر في الوقت الحالي فـــي البلدان العربية جميعها، غير أن الحد مـــن الاستخدام يبقى خطوة مهمة، على الأقل المراجعة التشريعية بداية، والمبادرة القضائية ثانيا، والحد مـــن التنفيذ ثالثا".

وأضــاف أمين المنظمة: "بَرْهَنْت تجارب الأمم التي خاضت سنوات مـــن الاضطراب أن الإسراف فـــي التنفيذ قد دفع لمزيد مـــن التدهور ولم يكن علاجا فعالا للإرهاب ولا لغيره، بينما كـــان العكس صحيحا إلى حد ما".

المصدر : الوطن